Lazyload image ...
2015-09-29

الكومبس – ستوكهولم: تسعى مصلحة الهجرة إلى تحويل حقل في منطقة  Rinkaby قرب بلدية Kristianstad  بمحافظة سكونه إلى مركز لإيواء اللاجئين “كامب” يتسع لحوالي 10 آلاف لاجئ.

وبينت المصلحة أن تدفق حوالي ألف لاجئ يومياً إلى السويد ساهم في قيام المصلحة بوضع عدد من الدراسات والاحتمالات المترتبة على استقبال المزيد من اللاجئين، ولذلك فقد تم الإعلان عن وجود مخطط لتحويل حقل الرماية في Rinkaby إلى مركز كبير لإيواء اللاجئين.

وقال المسؤول الصحفي في مصلحة الهجرة Linus Lindqvist لوكالة الأنباء السويدية أن المصلحة قدمت طلباً للقوات المسلحة السويدية التي تملك حقل الرماية في Rinkaby، لكننا لم نتلقى حتى الآن أي رد من المؤسسة، وبالتالي لم نستطع حتى الآن اتخاذ أي قرار حول الموضوع.

وأشار إلى أن عدد طالبي اللجوء الذين يصلون السويد يومياً يقدر بحوالي 1000 لاجئ وفقاً لإحصائيات المصلحة خلال الأسابيع الأخيرة.

وأضاف ليندكفيست أن المصلحة تريد أن تكون مستعدة دائماً للحالات الطارئة، أي أن المصلحة تحاول الاستعداد للتعامل مع أزمة تدفق أعداد هائلة من طالبي اللجوء، خاصةً وأن مراكز الإقامة العادية ليست كافية ولا تستطيع استيعاب الأعداد المتزايدة من اللاجئين.

وأكد أن مصلحة الهجرة حريصة على ضمان توفير المأوى والمسكن لجميع الذين يقدمون طلبات الحصول على اللجوء في السويد. 

وتخطط مصلحة الهجرة لوضع منازل جاهزة مسبقة الصنع في الحقل المزمع تحويله إلى كامب، كما تنوي إقامة كامب جديدة في منطقة أخرى خارج ستوكهولم.

Related Posts