Lazyload image ...
2015-12-05

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت مصلحة الهجرة السويدية أن حالات التهديد بالإنتحار وإيذاء النفس إزدادت بين طالبي اللجوء في الأونة الأخيرة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “أفتونبلادت”، فأن موظفي المصلحة سجلوا 1400 حادثة تهديد حتى الآن من العام الجاري، مقارنة بـ 900 حالة سجلت في العام الماضي، من بينها 279 حالة تهديد و 178 تهديد بالإنتحار وإيذاء النفس والإنهيارات النفسية.

تقول المتخصصة ببيئة العمل في المصلحة ماريا يوهانسون، إن هناك زيادة حادة في عدد حالات التهديد التي سجلت هذا العام، وتوضح قائلة: “لدينا مهمة كبيرة في رعاية طالبي اللجوء وحمايتهم. لكن في نقطة ما ينتهي تخصصنا”.

وبحسب ما ذكرته الصحيفة، فأن حالة إنتحار وأربعة محاولات أخرى قد وقعت في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وفي يوم الأربعاء الماضي، حاول أحد طالبي اللجوء الإنتحار بعد أن سكب مادة حارقة على نفسه وأشعلها خارج مبنى مصلحة الهجرة في سولنا بستوكهولم، الا أن احد الموظفين رأى ما حصل ونجح في نزع السترة التي كان يرتديها طالب اللجوء بعد أن إشتعلت النيران فيها، ولم يصب الموظف أو الشخص الذي يحاول الإنتحار بأذى.

وتواجه المصلحة وقوع محاولات يومية على هذه الشاكلة ورغم أن المصلحة لا تفرض على الموظفين العاملين معها شرط التعامل مع هذه الحالات، الا أن الكثير منهم ومن خلال تجاربهم وبمبادرة ذاتية منهم يحاولون تقديم الدعم لطالبي اللجوء الذين تراودهم مثل هذه الأفكار.