Lazyload image ...
2015-10-28

الكومبس – ستوكهولم: قررت مصلحة الهجرة السويدية الحفاظ على سرية أماكن كمبات إيواء اللاجئين، وذلك بسبب سلسلة الحرائق التي تشهدها من قبل الجماعات اليمينية المتطرفة.

وخلال الأشهر القليلة الماضية تم إحراق ما لا يقل عن 13 مركزا من مراكز اللجوء في جميع أنحاء البلاد. حيث يجري التحقيق في تلك القضايا، رغم ما يكتنفها من عدم وضوح حول كيفية بدأ تلك الحرائق أو فيما إذا كانت على صلة مع بعضها، الا أن الشبهات تشير الى أن غالبيتها جرت عمداً.

ولتشديد الإجراءات الأمنية حول أماكن اللجوء، قررت مصلحة الهجرة حفظ المعلومات حول أماكن إيواء اللاجئين بشكل سري، ويشمل ذلك الكمبات الموجودة بالفعل أو تلك التي يجري التخطيط لإنشاءها.

وقال المدير التنفيذي لعمليات المصلحة ميكائيل ريبينفيك لصحيفة “داغس نيهتر”: “لن يكون من الممكن بعد الآن الحصول على قائمة كاملة من عناوين كمبات إيواء اللاجئين”.

وبسبب التهديد الذي يحيط بتلك المباني، إختار عدد من مجالس البلديات الحفاظ على سرية المعلومات حول الأماكن التي يجري فيها إقامة أماكن جديدة للاجئين.

وتعد قضية السلامة والحفاظ على أمن تلك الكمبات على رأس جدول أعمال المصلحة التي لديها إتصالات يومية مع الشرطة على مختلف المستويات في هذا الشأن.

إذ يقول ريبينفيك: ” نحن والشرطة رفعنا من متابعتنا للأماكن التي تشير التقديرات الى حاجتها للحماية. وفي الوقت نفسه، لن يكون من الممكن الإشارة الى جميع أماكننا المخصصة لأيواء المهاجرين”.