Lazyload image ...
2015-12-14

الكومبس – أوبسالا: ذكر راديو (إيكوت) السويدي، أن مصلحة الهجرة أصدرت قراراً بترحيل عائلة إيرانية تقيم في أوبسالا الى بلدها بعد أربعة أعوام من العمل والدراسة في السويد، والسبب هو أن الراتب الشهري لرب العائلة خلال بضعة أشهر نقص عن الحد الأدنى المطلوب منه بنحو 180 كرون.

وكانت مصلحة الهجرة وعندما أرادت تجديد عقد العمل لرب العائلة في شهر آذار/ مارس الماضي، قد إكتشفت أن الدخل الشهري للأب خلال خمسة أشهر من العام الماضي، بلغ 19500 كرون بدل 19680 كرون، وهو الحد الأدنى للأجور بموجب الإتفاق الجماعي، فيما لم يأخذ قرار الطرد بنظر الإعتبار الدخل الشهري الذي كان يحصل عليه الأب خلال الفترة المتبقية من الأعوام الأربعة والذي زاد عن الحد المطلوب.

وتحدد السويد الحد الأدنى للدخل الشهري الذي على الشخص القادم اليها من خلال إقامة العمل الحصول عليه، وبالشكل الذي يضمن مستوى معيشي مناسب له ولعائلته في البلاد.

وقال المسؤول في مصلحة الهجرة يوهاغن أرفيدسون في حديثه للراديو: “أفهم، أن الأمر قد يكون غير معقولاً، لكن الهدف من ذلك، أن أولئك الذين يأتون الى السويد ويحصلون على إقامة عمل، سيخضعون لنفس الشروط التي يخضع لها الأشخاص الموجودون أصلاً في سوق العمل السويدية”.

وكانت العائلة  التي إستأنفت القرار، قد وصلت السويد في العام 2011 بعد حصول الأب على فرصة عمل في السويد.

Related Posts