(أرشيفية)
Foto: Stina Stjernkvist / TT
(أرشيفية) Foto: Stina Stjernkvist / TT
2021-09-11

الكومبس – أخبار السويد: قررت السويد، تمديد فترة التقديم للبريطانيين للحصول وعائلاتهم على الإقامة في السويد، حتى تاريخ 31 ديسمبر القادم.

وكان من المقرر أن تنتهي المهلة المحددة للبريطانيين في السويد بشأن طلب للحصول على وضع الإقامة بموجب اتفاقية الانسحاب بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، في الثلاثين من سبتمبر الجاري.

وأوضحت مصلحة الهجرة السويدية، أن جميع مواطني المملكة المتحدة الذين انتقلوا إلى السويد قبل 1 يناير 2021، وأفراد أسرهم، مؤهلون للتقدم بطلب للحصول على حالة الإقامة. علاوة على ذلك، فإن التغييرات الأخيرة المطبقة على قانون الأجانب تتيح لمواطني المملكة المتحدة، إمكانية إكمال هذه الإجراءات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة من أجل الاستمرار في العيش بشكل قانوني في السويد.

وأكدت أن الأفراد الذين لا يتقدمون في الوقت المناسب ولا يشرّعون إقامتهم في السويد بطريقة أخرى – بعد 31 ديسمبر 2021 – سيكونون مقيمين في السويد بشكل غير قانوني وهو ما قد يكون له عواقب وخيمة.

يذكر أنه عندما كانت المملكة المتحدة جزءًا من الاتحاد الأوروبي، تمتع مواطنو المملكة المتحدة بالعديد من المزايا. ولكن، منذ يناير الماضي، عندما انتهت الفترة الانتقالية، وخرجت المملكة المتحدة رسميًا من الاتحاد الأوروبي، بات يجب على مواطني المملكة المتحدة، اتباع متطلبات السفر التي يتبعها جميع مواطني الدول الثالثة ، مثل قواعد جواز السفر، والتأمين الصحي والمتطلبات المحددة، إذا كانوا يريدون الاستمرار في العيش في أي دولة من دول الاتحاد الأوروبي.

وكانت أعلنت سلطات المملكة المتحدة، مؤخرًا أنه اعتبارًا من 1 أكتوبر، لن يُسمح لمواطني الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية وسويسرا بدخول المملكة المتحدة من خلال تقديم بطاقة هوية وطنية على الحدود، حيث سيضطرون إلى تقديم جواز سفر بدلاً من ذلك، لدخول المملكة المتحدة.