Lazyload image ...
2015-08-20

الكومبس – ستوكهولم: قررت مصلحة الهجرة السويدية Migrationsverket منح طالبي اللجوء فرصة استغلال فترة الانتظار التي تسبق صدور قرار منحهم تصاريح الإقامة ومعالجة قضية لجوئهم، وذلك من خلال السماح لهم بممارسة عدد من الأنشطة والأعمال.

وأوضحت المصلحة في بيان على موقعها الإلكتروني وحصلت الكومبس على نسخة منه أن فكرة قيام المصلحة بتوفير مجموعة من الأنشطة والأعمال، هدفها جعل فترات الانتظار مجديةً لطالبي اللجوء أو الأشخاص الذين ينتظرون مكان لهم في إحدى البلديات، أو الأشخاص الذين ينتظرون تنفيذ قرار ترحيلهم من السويد بعد رفض طلبات لجوئهم فيها.

وأشارت إلى أن أي شخص أصبح بإمكانه الآن المشاركة في عمل أو ممارسة نشاط معين بغض النظر عن حالة قضيته لدى مصلحة الهجرة.

وقال مدير عام مصلحة الهجرة Anders Danielsson إن المصلحة ستنظم بدءا من فصل الخريف القادم مجموعة من الأعمال والأنشطة لطالبي اللجوء، وذلك بهدف مواجهة حالة الإحباط التي يعاني منها هؤلاء.

من جهته أكد المستشار الخاص لمدير عام مصلحة الهجرة Christer Zettergren أن الأشخاص الذين ينتظرون قرار ترحيلهم من السويد، هم أيضاً سيشاركون في الأنشطة والأعمال التي ستنظمها المصلحة، وذلك نتيجة حاجتهم للقيام بشيء مفيد خلال فترة الانتظار.

وتتألف الأعمال المنظمة من مختلف الأنشطة التي تعتبر مهمة جداً وذات أولوية بالنسبة لطالبي اللجوء، وذلك لضمان تمكين هؤلاء اللاجئين على الاستمرار في الحياة وممارسة أنشطة تتميز بالحيوية.

وبين زيتيرغرين أن المصلحة ستؤمن مشاركة طالبي اللجوء في أنشطة تتعلق بكيفية إدارة المرء لشؤون منزله بالاعتماد على نفسه في السويد، وكيفية تأمين استعمال خدمات الانترنت في منازلهم، والعيش بشكل فعال ونشط.

وأوضح زيتيرغرين أن المصلحة ستسعى للتعاون مع المنظمات والمؤسسات الحكومية الأخرى للمشاركة في تنظيم هذه النشطة والأعمال.

وتخطط مصلحة الهجرة لتنظيم أربعة أنواع أخرى من الأنشطة والأعمال وهي التدريب، وبرامج تعليم اللغة السويدية، ودورة معلومات حول المجتمع السويدي، وتنظيم أماكن الاجتماعات، حيث تهدف هذه الأنشطة لخلق فرص للتواصل بين طالبي اللجوء والمجتمع المجلي.

وذكرت المصلحة أن هذه الأنشطة سيتم تنظيمها تدريجياً في جميع أنحاء مصلحة الهجرة ابتداء من أواخر فصل الخريف المقبل.

وتقدر هذه تكاليف تنظيم الأنشطة لطالبي اللجوء حوالي  55 مليون كرون في عام 2015 ، و150 مليون كرون سنوياً خلال الفترة الممتدة من عام 2016 ولغاية 2019.


Foto: Tomislav Stjepic

 

Related Posts