مصلحة الهجرة: توزيع الأطفال اللاجئين على البلديات يتحسّن وأعدادهم في ازدياد
Published: 7/18/14, 11:50 AM
Updated: 7/18/14, 11:50 AM

الكومبس – ستوكهولم: بعد تطبيق التعديل القانوني، منذ ستة أشهر، الذي يجبر البلديات السويدية على استقبال الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بوالديهم، استطاعت مصلحة الهجرة توزيع وإسكان مئات الأطفال في مختلف أنحاء البلاد.

الكومبس – ستوكهولم: بعد تطبيق التعديل القانوني، منذ ستة أشهر، الذي يجبر البلديات السويدية على استقبال الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بوالديهم، استطاعت مصلحة الهجرة توزيع وإسكان مئات الأطفال في مختلف أنحاء البلاد.

وبحسب وكالة الأنباء السويدية، فإنه وفي نصف العام الحالي قدِم أطفال أكثر مما أتى العام 2013 بأكمله، حيث أكدت مصلحة الهجرة أن البلديات استقبلتهم بطريقة حسنة، وأن الأمور تسير بشكل جيد منذ بدء تطبيق القانون. مشيرة إلى أن أعداد كبيرة من الأطفال هم من إريتيريا، يأتون عبر البحر المتوسط إلى أوروبا، وخاصة من ليبيا إلى إيطاليا.

وجاء تغيير قوانين إسكان الأطفال غير المصحوبين بوالديهم في بلديات السويد، بعد ازدياد أعدادهم، وصعوبة العثور على أماكن في البلديات الراغبة في تقديم المساعدة لهم. حيث تقيّم الآن المجالس الإدارية للمحافظات عدد الأطفال الذين ستستقبلهم البلديات. بالإضافة إلى حق مصلحة الهجرة بإجبار البلديات على استقبالهم بغض النظر عن التقييمات.

وفي الوقت نفسه تجري محاكمة في بلدية Östra Göinge بمقاطعة سكونه، بعد رفض البلدية التعديل القانوني، وامتناعها عن استقبال ثلاثة من أصل خمسة أطفال تم إرسالهم مطلع العام الحالي. فاعترضت مصلحة الهجرة على القرار بانتظار صدور الحكم.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved