Lazyload image ...
2015-11-27

الكومبس – ستوكهولم: حذرت مصلحة الهجرة السويدية من وجود نشاط منظم لمهربي البشر في أماكن اللجوء بجميع أنحاء البلاد، حيث تقوم تلك الشبكات بإبتزاز طالبي اللجوء والحصول منهم على الأموال.

وذكرت وكالة الأنباء السويدية، أن المصلحة وخلال الأسابيع القليلة الماضية، أضطرت وفي مرات عدة لإستدعاء الشرطة لوقف الصدامات الحاصلة بهذا الخصوص.

وقالت رئيسة قسم المنطقة الجنوبية للمصلحة جيني سورمان للتلفزيون السويدي: ” ننظر الى الامر على أنه مشكلة كبيرة في جميع أنحاء البلاد وخلال الأسابيع القليلة الماضية، إضطررنا الى إستدعاء الشرطة مرات عدة لمنع الشجار”.

تقول المسؤولة في شرطة الحدود Elke Schröder، إنه من الشائع جداً قيام شبكات التهريب المنظمة بإيصال طالبي اللجوء الى السويد مقابل أموال كبيرة جداً، موضحة أنه من الصعوبة القاء القبض على المهربين من دون إجراءات سرية ككاميرات المراقبة.

وترى مصلحة الهجرة أن الأمر جدي وتفكر في مراجعة إجراءاتها بهذا الخصوص.

تقول سورمان: “سنعمل على زيادة تعزيز قدراتنا الإستعدادية ونريد من الموظفين أن يبلغوا الشرطة بمجرد ملاحظتهم أن هناك شخص ما في خطر”.

Fotograf: Tomislav Stjepic