Lazyload image ...
2015-08-10

الكومبس – بودن: قال تقرير إذاعي رسمي إن مصلحة الهجرة في بلدية بودن، ضاعفت من عدد موظفيها الى الضعف خلال السنوات الثلاث الماضية، بهدف معالجة قضايا طالبي اللجوء الذين لا زالوا يتدفقون بكثرة الى السويد.

ووفقاً للإذاعة السويدية (إيكوت)، فأن هناك الآن نحو 240 موظفاً في المصلحة، ما يجعلها واحدة من أكبر المؤسسات في البلدية.

وكانت المصلحة ومنذ إنتقالها الى مبنى أكبر في جامعة العلوم الصحية القديمة في بودن، قد عينت العديد من الموظفين الجدد لمعالجة قضايا اللجوء المتقدمة إليهم والبت فيها.

وشهدت مصلحة الهجرة في عموم السويد توسعاً كبيراً في عدد موظفيها خلال السنوات القليلة الماضية، وذلك بسبب تدفق اللاجئين إليها وغالبيتهم من سوريا.

Related Posts