Lazyload image ...
2015-09-13

الكومبس – ستوكهولم: طالب بروفيسور تحليل المعلومات الاستخباراتية في جامعة لوند Wilhelm Agrell بضرورة أن تتقدم السويد لطلب عضوية حلف الشمال الأطلسي “الناتو”، جنباً إلى جنب مع جارتها فنلندا.

وقال أغريل خلال مقال نشرته صفحة نقاش جريدة داغينس نيهيتر إن السويد تتواجد الآن في منطقة تعاني من أسوأ حالاتها في إشارة للصراع الروسي – الأوكراني.

وأضاف “لم يعد هناك إمكانية لاستمرار النظرية القائلة بضرورة بقاء السويد خارج الصراعات والنزاعات المسلحة في المنطقة”.

وأشار البروفيسور إلى أنه على الرغم من إعلان السويد سياسة الحياد تجاه الصراع الدائر بالقرب من حدودها بين روسيا وأوكرانيا، إلا أن السويد لا تملك مصداقية كاملة في سياسة الحياد التي تتبعها.

وبحسب أغريل فإن السويد وفنلندا لا يملكان أي إمكانية للدفاع المثالي أو قوة للردع، لاسيما وأنهما يتواجدان في منطقة رمادية تواجه مخاطر مختلفة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts