مظاهرات عيد العمال تعم أرجاء السويد والاشتراكي الديمقراطي يعد بمساكن جديدة
Published: 5/2/14, 12:00 PM
Updated: 5/2/14, 12:00 PM

الكومبس – ستوكهولم: شهدت معظم المدن السويدية أمس مسيرات تضامنية بمناسبة الأول من أيار مايو (عيد العمال)، كان أكبرها المسيرة التي اخترقت شوارع العاصمة ستوكهولم،والتي نظمتها العديد من الأحزاب.

الكومبس – ستوكهولم: شهدت معظم المدن السويدية أمس مسيرات تضامنية بمناسبة الأول من أيار مايو (عيد العمال)، كان أكبرها المسيرة التي اخترقت شوارع العاصمة ستوكهولم،والتي نظمتها العديد من الأحزاب.

وقدرت بعض المصادر عدد المشاركين بمسيرة حزب اليسار في العاصمة بحوالي 10 آلاف شخص، فيما بلغ عدد المشاركين في مسيرة الحزب الاشتراكي الديمقراطي حوالي 6 آلاف.

وأطلق رئيس الحزب الاشتراكي Stefan Löfven في خطابه أمس في المسيرة وعدا بزيادة وتيرة بناء المساكن بمعدل 4000-5000 شقة إضافية، وطالب الحزب من شركة الرهن العقاري الحكومية SBAB منح قروض ميسرة للسكن، لبناء المزيد من وحدات الإيجار.

كما وعد Stefan Löfven بتخفيض الضرائب على المتقاعدين، بالإضافة إلى بناء حكومة تدافع عن المساواة بين الرجل والمرأة، وظروف العمل.

يشار إلى أن صدامات وقعت بين جماعات يسارية وأخرى نازية في مدينة يونشوبيغ حيث تواجد اكثر من 450 عنصراً من عناصر الشرطة لحفظ الأمن، بعد أن حصل الحزب النازي المسمى Svenskarnas Parti على تصريح لأول مرة للتظاهر في مدينة يونشوبينغ بمناسبة الأول من أيار (مايو).

يذكر أن أولى مسيرات عيد العمال شهدتها السويد كانت العام 1890 وعمت حوالي ٢١ منطقة منها العاصمة ستوكهولم التي خرج فيها حوالي 50 ألف شخص للتظاهر.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved