معاملات لم شمل السوريين قد تأخذ أكثر من عام لدى سفارات السويد
Published: 7/21/14, 11:26 AM
Updated: 7/21/14, 11:26 AM

الكومبس – ستوكهولم: ازدادت فترة انتظار اللاجئين السوريين الراغبين بلم الشمل مع عائلاتهم بشكل كبير العام الحالي، وخاصة في سفارة السويد بالقاهرة، التي تتعرض للضغط الأكبر، حيث قد تصل فترة انتظار المقابلة الأولى إلى أكثر من عام.

الكومبس – ستوكهولم: ازدادت فترة انتظار اللاجئين السوريين الراغبين بلم الشمل مع عائلاتهم بشكل كبير العام الحالي، وخاصة في سفارة السويد بالقاهرة، التي تتعرض للضغط الأكبر، حيث قد تصل فترة انتظار المقابلة الأولى إلى أكثر من عام.

وبحسب تقرير نشره الراديو السويدي "إيكوت"، فإنه خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري تقدّم 8311 مواطن سوري وعديمي الجنسية من سوريا، بطلب لم الشمل مع أحد أفراد أسرته في السويد، وهو أكثر بخمسة أضعاف من العام الماضي.

وقالت السفيرة السويدية في مصر Charlotta Sparre للراديو، إنها لم تشهد هذا العدد الضخم على هذا النطاق من قبل، مضيفة: "نتلقى زيارات يومية من سوريين قلقين مصرّين على إعطاء قضاياهم الأولوية".

وقامت وزارة الخارجية السويدية بتعيين المزيد من الموظفين في سفارات المنطقة لتقصير فترة الانتظار، فيما ينتظر ازدياد عدد طالبي اللجوء السوريين في السويد إلى 23 ألف شخص العام الجاري.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved