Lazyload image ...
2015-12-30

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت إحصائيات صادرة عن معهد الصحة العامة في السويد، أن البكتيريا المقاومة من نوع ESBL-carba، أصبحت أكثر شيوعاً في السويد.

ونقلت صحيفة “داغنس نيهيتر” عن إحصائيات المعهد، أنه وخلال العام 2015 جرى الإبلاغ عن 100 حالة إصابة، مقارنة بـ 47 حالة، كان قد أُبلغ عنها في العام الماضي 2014.

وتعد بكتيريا ESBL-carba من البكتيريا المقاومة لجميع المضادات الحيوية تقريباً ويكون من الصعب للغاية علاج المرضى الذين يعانون من الإلتهابات بسببها، حيث يتطلب العلاج وفي أسوأ الحالات بتر العضو الملتهب.

وبحسب الإحصائيات، فأن الأمر ليس قاصراً على السويد فقط، بل أن تلك البكتيريا إنتشرت بشكل حاد في عموم أوربا وأن العديد من الضحايا أصيبوا بها أثناء وجودهم في آسيا أو الشرق الأوسط.

Related Posts