Foto: Jonas Ekströmer/TT
Foto: Jonas Ekströmer/TT
2021-08-15

الكومبس – أخبار السويد: يقترب موعد العام الدراسي الجديد، فيما يزداد انتشار عدوى كورونا في السويد بسرعة، مرة أخرى.

وأمام ذلك، يشعر العديد من المعلمين في السويد، بالقلق بشأن العودة إلى الفصول الدراسية، وفقًا لتقرير صحيفة Dagens Nyheter.

وقالت رئيسة نقابة المعلمين، جوانا جارا أوستراند للصحيفة، “على الأرجح، ستكون المدرسة واحدة من أماكن العمل القليلة التي يلتقي فيها الكثير من الأفراد، حيث يكون الكثير منهم غير محميين تمامًا باللقاحات”.

ومع ذلك، فقد كانت أعلنت هيئة الصحة العامة السويدية ومصلحة المدارس، أن التدريس سيجري داخل المدارس خلال فصل الخريف، داعيتين المدارس لتحمل مسؤوليتها تجاه بيئة العمل المعدية.

وقالت بريتا بيوركهولم، رئيسة القسم في هيئة الصحة العامة، في بيان صحفي، “يجب الحفاظ على حق الأطفال في الحصول على تعليم مدرسي جيد وتواصل اجتماعي خلال جائحة كوفيد -19”.

وفي ربيع هذا العام، أجرت نقابة المعلمين السويديين، دراسة استقصائية أظهرت، أن ثمانية من كل عشرة مدرسين، شعروا بعدم الارتياح والخوف من الذهاب إلى العمل بسبب كوفيد -19.

وقالت رئيسة نقابة المعلمين، جوانا جارا أوستراند، ” بمشاعر مختلطة يعود المعلمون بعد العطلة. لقد اشتاقوا للقاء الطلاب داخل المدارس. في الوقت نفسه، هناك أوجه قصور كبيرة في طرق مكافحة العدوى. هذا يضع مطالب هائلة على أرباب العمل لدينا”.  

Related Posts