Lazyload image ...
2015-10-29

الكومبس – ستوكهولم: قررت مفتشية الرعاية الصحية في السويد IVO الإحتفاظ بسجلات سرية حول المنازل التي يقيم فيها طالبي اللجوء من الأطفال والمراهقين القادمين الى السويد بغير صحبة ذويهم، فيما تعرض مبنى آخر للاجئين للحرق العمد، الليلة الماضية.

ومنذ شهر آب/ أغسطس وحتى الآن، يتواصل مسلسل حرائق العمد في كمبات اللاجئين بالسويد، حيث تفيد التقارير الى تعرض العشرات من تلك الكمبات أو المخططة لإيواءهم الى إضرام النيران فيها بطرق مختلفة.

ونقلت الإذاعة السويدية (إيكوت) عن محامية مفتشية الرعاية الصحية ليندا ألمكفيست، إن المفتشية، IVO قررت الحد من الوصول الخارجي الى معلوماتها وإغلاق سجلاتها الخاصة بتقديم الرعاية للأطفال والقاصرين على موقعها في الإنترنت ويشمل ذلك المنازل الخاصة بإيواء الأطفال طالبي اللجوء القادمين لوحدهم الى السويد، نظراً للأوضاع الحالية التي تشهدها تلك المنازل.

وكانت مجالس البلديات ومصلحة الهجرة قد قررت وفي وقت سابق الحفاظ على سرية عناوين كمبات إيواء اللاجئين أو تلك المخطط لجعلها كذلك، تحسباً من إضرام النيران فيها.