Lazyload image ...
2012-07-26

الكومبس – اتهم مكتب المفتي العام في بلغاريا وسائل الاعلام البلغارية بنشر دعاية و"تلمحيات لا أساس لها من الصحة" حول علاقة محتملة للمسلمين البلغار في انفجار الحافلة الذي اسفر عن مقتل خمسة اسرائيليين.

الكومبس – اتهم مكتب المفتي العام في بلغاريا وسائل الاعلام البلغارية بنشر دعاية و"تلمحيات لا أساس لها من الصحة" حول علاقة محتملة للمسلمين البلغار في انفجار الحافلة الذي اسفر عن مقتل خمسة اسرائيليين.

وصرح مكتب المفتي العام في بلغاريا أن الإسلام يحظر الإرهاب، وأن المسلمين أصبحوا ضحية لوسائل الاعلام بالرغم من مقتل سائق الحافلة المسلم الذي راح ضحية للتفجير.

وقال مكتب المفتي العام "الإرهاب أمر غير مقبول في الإسلام، بغض النظر عن الغرض منه،" وأشار إلى أن المفكرين الإسلاميين قالوا بأن الإرهاب لا دين له. حيث نشرت العديد من وسائل الإعلام البلغارية والإسرائيلية والعالمية ‘آراء’ حول احتمال وجود صلة للمسلمين في بلغاريا وتعاون في تنفيذ الهجوم والتخطيط لعمليات مماثلة.

وأكد المفتي العم في بلغاريا: نحن نشعر ببالغ القلق من هذه التلميحات التي لا أساس لها من الصحة، وقال بأنه لا يمكن القاء اللوم على الدين والمجتمع الاسلامي في "جريمة ارتكبها شخص."

وأضاف "أصبح المسلمون في بلغاريا ضحية اللااخلاقية لوسائل الإعلام، وضحية للتلاعب والانحياز المحرج من الحكومة والسياسيين والشخصيات العامة والأكاديميين."

المصدر: PNN، 25/07/2012

راجع أيضا