Foto: Erik Simander / TT 
(أرشيفية)
Foto: Erik Simander / TT (أرشيفية)
1.9K View

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت إدارة مقابر Sankt Pauli في مالمو أنها ستنشر حراس أمن لمراقبة المقابر، بعد انتشار ظواهر بيع المخدرات والجنس فيها، وفق ما كشفت صحيفة سيدسفينسكان مؤخراً.

وقالت مديرة المقابر ريبيكا هانسون إن الحراس “سيقومون بدوريات ويتابعون النشاط الإجرامي، إضاقة إلى كل الأشياء المزعجة”. حسب ما نقل راديو السويد اليوم.

وأضافت هانسون أن من الأمور المزعجة أيضاً الاشخاص الذين يأخذون حماماً شمسياً بين القبور، وإفلات الكلاب في المقابر.

وكانت الكنيسة السويدية في مالمو اشتكت من تحول بعض المقابر إلى أمكنة لبيع المخدرات وممارسة الجريمة. وقالت إن الوضع أصبح أسوأ بكثير في الفترة الأخيرة، داعية السياسيين والشرطة إلى التحرك لمنع ذلك.

ولفتت الكنيسة إلى أن ظاهرة الاتجار بالمخدرات والجنس في المقابر منتشرة في عدد من المدن الكبرى أيضاً، مشيرة إلى حالات تحرش جنسي حصلت في مقبرة مالمو وسط النهار، ما يسبب القلق بين موظفي المقبرة.

Related Posts