Lazyload image ...
2012-09-03

الكومبس – كتب وزير الإندماج السويدي إريك أوللينهاغ في مقال له نشر أمس الأحد بأن على اللاجئين في السويد الانتقال حيث يوجد وظائف لهم، مما يعني إلزامهم بالانتقال إلى أماكن أخرى من السويد للحصول على وظائف في حال أنهم عاطلون عن العمل

الكومبس – كتب وزير الإندماج السويدي إريك أوللينهاغ في مقال له نشر أمس الأحد بأن على اللاجئين في السويد الانتقال حيث يوجد وظائف لهم، مما يعني إلزامهم بالانتقال إلى أماكن أخرى من السويد للحصول على وظائف في حال أنهم عاطلون عن العمل.

ويأتي المقترح كجزء من سياسات جديدة تهدف إلى التسريع من دخول اللاجئين إلى سوق العمل السويدي.

وكتب وزير الاندماج في صحيفة داغينز نيهيتر: "الكثير من اللاجئين مستوياتهم التعليمية منخفضة. أسلوبنا يتمثل في كونهم قادرين وراغبين في العمل، ونحن نريد تعزيز أجواء العمل للقادمين الجدد."

وأضاف أوللينهاغ، الوزير في التحالف الحكومي عن الحزب الليبرالي، بأنه بإمكان اللاجئين تقديم شيء للمجتمع ولا يحتاجون أن "يُعتنى بهم."

وبحسب المقترح الجديد فسيتم تخصيص أكثر من 58 مليون دولار من موازنة الدولة لتعليم اللغة والتدريب المهني. وسيخصص مبلغ 75 مليون دولار لتعويض المشغلين الذين يستوعبون متدربين.

أما من يرفض، من اللاجئين، قبول عرض عمل والانتقال إلى مكان جديد فسيتم قطع المساعدات عنه.

انتقادات للمقترح

الانتقادات التي أثارها المقترح الحكومي الجديد أشارت إلى أنه يرسم صورة سلبية عن اللاجئين ويصورهم بأنهم غير راغبين في العمل. هذا إضافة إلى أن معدلات البطالة المرتفعة في السويد حاليا تجعل من تطبيق المقترح أمرا صعبا.

رغم ذلك فإن وزير الاندماج، وبحسب ما كتب، يؤكد على أن العثور على وظيفة يشكل جزء حيوي لاندماج القادمين الجدد إلى البلد.

Related Posts