Lazyload image ...
2012-11-09

الكومبس – ستوكهولم: قتل حارسٌ شخصي خارج منزل رئيس الوزراء السويدي فريدريك رانفيلت وسط ستوكهولم ظهر اليوم في حادث ، لم تتضح ملابساته حتى الآن. ونقل التلفزيون السويدي مشاهد لعشرات السيارات التابعة للشرطة وخدمات الطوارئ تحيط بالمنزل.

الكومبس – ستوكهولم: قتل حارسٌ شخصي خارج منزل رئيس الوزراء السويدي فريدريك رينفيلدت وسط ستوكهولم ظهر اليوم في حادث ، لم تتضح ملابساته حتى الآن. ونقل التلفزيون السويدي مشاهد لعشرات السيارات التابعة للشرطة وخدمات الطوارئ تحيط بالمنزل. وقطعت وحدات خاصة من الشرطة الطرق المؤدية الى هناك. وذكرت مصادر في مكتب رئيس الحكومة انه لم يكن في المنزل وقت وقوع الحادث.

ونقلت صحيفة " افتون بولادت " الواسعة الانتشار، عن سيربا فرانزن من جهاز المخابرات السويدية القول: " نعلم إن حادثاً قد وقع، لكن لا علاقة له بالحكومة او البرلمان". دون أن يوضح التفاصيل. وقالت الناطقة الإعلامية بإسم رئيس الوزراء روبترا الينيوس موقع " إكسبريسن " السويدي إن " رينفيلدت بخير وهو في زيارة خارج السويد، وليس في ساغيرسكا ( الحي الذي يقع في المنزل ) وسط العاصمة ستوكهولم.

وفي وقت لاحق ذكرت الصحيفة ان الحادث ناجم عن انتحار الشخص، وان أحد أبناء رئيس الوزراء كان في المنزل وقت وقوع الحادث. وذكرت مصادر الشرطة ان القتيل ليس مسؤولا في البرلمان او الحكومة، لكنه يمتلك أوراقاً رسمية تسمح له التواجد في منزل رانفيلت، دون توضيح المزيد من المعلومات.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر