4K View

الشرطة لا تستبعد حدوث انفجارات أخرى

إجلاء بعض السكان وإخلاء أجزاء من مستشفى

الكومبس – ستوكهولم: قتل رجل (35 عاماً) جراء انفجار قوي في منطقة سكنية ببلدية Värnamo جنوب السويد الليلة الماضية. ونقل الرجل بداية إلى المستشفى مصاباً إصابات خطيرة لكن لم يكن ممكناً إنقاذ حياته.

وكانت الشرطة تلقت حوالي الساعة الثالثة فجراً بلاغات عدة عن سماع دوي انفجار قوي هز النوافذ في المنطقة المحيطة بشارع Lasarettsgatan في فيرنامو. وانتقلت الشرطة إلى موقع الحادثة لتعثر على رجل مصاب بجروح خطيرة. وقالت الشرطة إن التفجير وقع في مرآب سيارات.

جسم مشبوه في ملابس المصاب

واضطرت الشرطة إلى اتخاذ إجراءات أمنية وطوقت منطقة مستشفى فيرنامو في الصباح الباكر.

وقال المتحدث الصحفي باسم الشرطة توماس أغنيفيك لـSVT “عندما كان المصاب يتلقى العلاج في المستشفى، عثر الطاقم الطبي على جسم غير معروف في ملابسه فجرى التحفظ على الجسم في غرفته”.

ونُقل المرضى في الغرف المجاورة إلى أجزاء أخرى من المستشفى.

وقبل الساعة السابعة صباحاً، فحصت فرقة مكافحة المتفجرات التابعة للشرطة الجسم وقررت أنه غير خطير. وذكرت تقارير الشرطة أنه نوع من المصابيح.

وقال أغنيفيك “كان مصباحاً بصمام ثنائي وامض لم نتمكن من فهم الغرض منه. اتخذنا إجراءات وقائية ولحسن الحظ كان الجسم غير خطير”.

وعادت عمليات المستشفى إلى طبيعتها.

إجلاء السكان

ولم تستبعد الشرطة خطر حدوث مزيد من الانفجارات في المنطقة الواقعة في Lasarettsgatan، ولذلك تم إجلاء عدة أشخاص من المكان. ومازالت فرقة مكافحة المتفجرات تعمل في مكان الحادث بعد أن طوقت منطقة أكبر.

وقال أغنيفيك “سنتحقق من موقع التفجير جيداً قبل أن نقول على وجه اليقين إنه لا يوجد شيء خطير هناك”.

وبدأت الشرطة تحقيقاً أولياً في الجريمة وتجري محادثات مع شهود في المنطقة.

انفجار آخر في هيلسنبوري

 وهز انفجار آخر حوالي الساعة 2:30 ليلاً مبنى سكنياً فى هيلسنبوري، بعد وضع جسم متفجر في مدخل البناء بمنطقة Norra Ljunggatan. وتسبب الانفجار بأضرار مادية حيث تحطم المدخل إضافة إلى 15 نافذة في الشقق المجاورة، دون أن يصاب أحد بأذى.

Related Posts