Lazyload image ...
2012-08-29

الكومبس – بعد مرور أكثر من 25 عاما، عاد لغز قضية اغتيال رئيس الوزراء السابق أولف بالمه إلى الأضواء مجددا، بعد مقتل زوجة ملياردير سويدي تدعى إيفا راوسينغ في لندن، والتي كانت قد كتبت رسائل إلى لجنة التحقيق الخاصة بقضية بالمة وإلى الصحافة صيف العام 2011 أشارات فيها إلى أنها خائفة على حياتها، لأنها تعرف أن أحد معارف زوجها وهو من رجال الأعمال المعرفين على صلة بمقتل رئيس الوزراء ألف بالمة.

الكومبس – بعد مرور أكثر من 25 عاما، عاد لغز قضية اغتيال رئيس الوزراء السابق أولف بالمه إلى الأضواء مجددا، بعد مقتل زوجة ملياردير سويدي تدعى إيفا راوسينغ في لندن، والتي كانت قد كتبت رسائل إلى لجنة التحقيق الخاصة بقضية بالمة وإلى الصحافة صيف العام 2011 أشارات فيها إلى أنها خائفة على حياتها، لأنها تعرف أن أحد معارف زوجها وهو من رجال الأعمال المعرفين على صلة بمقتل رئيس الوزراء ألف بالمة.

وقالت زوجة الملياردير قبل مقتلها أن زوجها يعرف أن صديقه هو من يقف وراء مقتل بالمه، وكان ضميره يأنبه طول الوقت.

وكتبت المسائية السويدية أفتنبولادت أن رسالة إيفا راوسينغ الإلكترونية قد سلمت الى نائبة رئيس الإدعاء العام في السويد شاشتين سكارب، وأن لجنة بالمة قررت استجواب زوجها هانس ـ كريستيان راوسينغ بعد عثور شرطة التحقيقات البريطانية سكوتلانديارد، على الرسالة في الحاسوب الشخصي لزوجته في مجرى التحريات التي أعقبت وفاتها.

أما عن دوافع قتل بالمه من قبل رجل الأعمال صديق زوجها هانس ـ كريستيان راوسينغ، فقد كتبت إيفا قبل موتها على أنها دوافع اقتصادية، إذ اعتقد رجل الأعمال الذي لم يكشف بعد عن أسمه أن سياسة ألف بالمه تهدد أعماله، ويمكن أت تقضي على شركاته

صحيفة أفتونبلادت المسائية السويدية 

للإطلاع على الخبر بالسويدية اضغط هنا

Related Posts