Foto: Polisen
Foto: Polisen
5.7K View

الجاني قتل أمه وشقيقه وأطلق النار عشوائياً على المارة

الكومبس – أوروبية: أكدت الشرطة البريطانية مقتل ستة أشخاص في إطلاق نار جماعي بمدينة بليموث جنوب غربي إنجلترا، بينهم مطلق النار.

ووقع الحادث في منطقة كيام مساء أمس الخميس. وكان بين الضحايا فتاة تبلغ من العمر خمس سنوات قتلت مع أربعة آخرين برصاص مهاجم يرتدي ملابس سوداء ثم انتحر. وفق ما نقلت أفتونبلادت.

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن الجاني قتل أسرته المكونة من أمه وشقيقه قبل أن يبدأ إطلاق النار بشكل عشوائي على المارة .

وجرى التعرف اليوم على المهاجم واسمه جيك دافيسون يعمل سائق رافعات ويبلغ من العمر 23 عاماً.

وقعت الجريمة بعد الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي واكتفت الشرطة في البداية بالتحدث عن وقوع “حادث خطير” وحثت المواطنين على البقاء بعيداً. وفي وقت لاحق، أعلنت السلطات أن الحادثة لا علاقة لها بالإرهاب، معلنة مقتل 3 نساء ورجلين.

وكتبت صحيفة ديلي ميل أن والدة الجاني وشقيقه بين القتلى.

وقال شاهد إنه رأى رجلاً يرتدى ملابس سوداء ورمادية وفى يده سلاح ناري ركل باب منزل وأطلق النار على أم وابنتها، وفقاً لصحيفة التايمز.

وقال الشاهد لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) “فر من المنزل وكان يطلق النار على بعض الأشخاص وهو يركض متجهاً إلى حديقة”.

وأصيب أشخاص آخرين بإطلاق النار، لكن لم يتضح عددهم بعد.

ويُعتقد أن الجاني أطلق النار أولاً على والدته وشقيقه قبل أن يهرب إلى حديقة مجاورة حيث أطلق النار عشوائياً على المارة.

وكتبت شاهدة العيان ميشيل عبد الله على فيسبوك “في يوم حزين، أطلق رجل النار على عائلته ثم بدأ إطلاق النار عشوائيا على الناس. الشرطة خارج منزلي وثلاث مروحيات إسعاف تقف في الحديقة”.

ويعد هذا إطلاق النار الجماعي الأول في بريطانيا منذ العام 2010 عندما قُتل 12 شخصاً في كامبريا.