Lazyload image ...
2015-10-23

الكومبس – ستوكهولم: أعلن مكتب العمل في السويد عن حاجته الى المزيد من الأموال، قدرت بنحو 19 مليار كرون حتى العام 2019، للتعامل مع الكم الكبير من طالبي اللجوء في البلاد وترسيخ الحاصلين منهم على الإقامة.

ونقل التلفزيون السويدي عن مدير مكتب العمل ميكائيل خوبيري، قوله: “نعتقد إننا سنحتاج الى مبلغ 250 مليون إضافي، العام المقبل. وبعدها سيزيد المبلغ، حيث نقدر أن تبلغ حاجتنا حتى العام 2019 عشرة مليارات كرون”.

وأضاف، أن ضغط التدفق الكبير لطالبي اللجوء في السويد على مكتب العمل، سيبدأ بالزيادة في العام 2017، لأن أمام المصلحة أوقات طويلة للنظر في القضايا المقدمة لها، ومن ثم ستبدأ الزيادة بعد ذلك في عام 2018 و 2019.

الحاجة الى أكثر من المال

وأوضح أن الحاجة لن تكون للأموال فقط، بل الى تبسيط النظم المتبعة في الوقت الحالي، موضحاً أن التعويض الذي يحصل عليه القادمين الجدد على درجة كبيرة من التعقيد ويستغرق وقتاً طويلاً.

وتابع، أعتقد أننا سننجح في ترسيخ القادمين الجدد إذا حصلنا على المزيد من الأموال وإذا كان لدينا مستوى معقول من الطموح.

ويرى مكتب العمل مثل غيره من المؤسسات التي تتعامل مع الوافدين الجديد، أن هناك نقصاً في عدد من المجالات بخصوص التعامل مع هذه القضية، مثل صعوبة الحصول على المترجمين ونقص معلمي اللغة السويدية للبالغين.