Lazyload image ...
2012-11-14

الكومبس – وكالات : شارك ملايين العمال في اضرابات اجتاحت جنوب أوروبا يوم الاربعاء احتجاجا على خفض الانفاق وزيادة الضرائب التي تقول الاتحادات العمالية انها عمقت الأزمة الاقتصادية في المنطقة. ويشارك عمال اسبانيا والبرتغال في تنظيم أول إضراب عام منسق

الكومبس – وكالات : شارك ملايين العمال في اضرابات اجتاحت جنوب أوروبا يوم الاربعاء احتجاجا على خفض الانفاق وزيادة الضرائب التي تقول الاتحادات العمالية انها عمقت الأزمة الاقتصادية في المنطقة. ويشارك عمال اسبانيا والبرتغال في تنظيم أول إضراب عام منسق، ونظمت اتحادات العمال في اليونان وايطاليا وفرنسا وبلجيكا اضرابات ومظاهرات في إطار "اليوم الأوروبي للعمل والتضامن". وذكرت وكالة رويترز للانباء ان الشرطة الاسبانية اعتقلت 32 شخصا في الساعات الأولى من الصباح، ونشبت مشاجرات بعد ذلك بين شرطة مكافحة الشغب والمحتجين في وسط مدريد واعتقلت الشرطة اثنين وضربت آخرين بالعصي.

وقال كانديدو مانديث رئيس ثاني أكبر اتحاد عمالي في اسبانيا وهو الاتحاد العام للعمال "نحن مضربون لنوقف هذه السياسات الانتحارية." ويقول زعماء دوليون وبعض الاقتصاديين إن برامج زيادة الضرائب وخفض الانفاق ضرورية لإعادة المالية العامة إلى مسارها الطبيعي بعد سنوات من الانفاق المفرط.

وفي حين شهدت العديد من الدول في جنوب أوروبا اندلاعا للعنف فإن الاحتجاج الجماعي المنسق اقليميا على الاجراءات التقشفية لم يكتسب زخما بعد ومازالت الحكومات حتى الآن تتمسك بسياساتها. وشهدت اسبانيا حيث دفعت الأزمة معدل البطالة للارتفاع إلى مستوى 25 بالمئة بعضا من اكبر الاحتجاجات ويحاول رئيس الوزراء ماريانو راخوي تهدئتها ويطلب مساعدات أوروبية من شانها أن تتطلب خفضا أكبر للميزانية.

وثارت المشاعر عندما انتحرت سيدة اسبانية الأسبوع الماضي عندما حاول محصلو الرهون طردها من منزلها. ويشعر الاسبان بالغضب من انقاذ البنوك بالمال العام في حين يعاني المواطن العادي.

وفي البرتغال التي قبلت خطة انقاذ أوروبية العام الماضي بدت الشوارع أكثر هدوءا لكن المعارضة العامة والسياسية لخطط التقشف تتصاعد ما يهدد بتعطيل إجراءات جديدة يسعى رئيس الوزراء بيدرو باسوس كويلو لتطبيقه.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر.