Lazyload image ...
2015-09-28

الكومبس ـ وكالات : قالت وكالة الأنباء الأردنية أن ملكة السويد سيليفيا سلمت ملكة الأردن رانيا العبد الله الأربعاء الماضي في نيويورك جائزة تقديرية لدعمها حقوق الأطفال في بلادها الأردن وحول العالم.

وأضافت الوكالة ان المراسيم تمت بحضور ما يزيد عن 450 من الشخصيات الناشطة في مجال حماية الأطفال، حيث قدمت الملكة رانيا العبدالله الشكر للملكة سيلفيا على الجهود التي تقوم بها مؤسستها أطفال حول العالم ” World Childhood Foundation” من أجل منح الأمل بحياة أفضل للالاف من الاطفال.

 

وقالت رانيا في كلمتها، “ان مؤسسة أطفال حول العالم هي طوق نجاة للاطفال الذين هم بحاجة، حيث لا توجد ثقافة او دولة محصنة من الاساءة للاطفال، مشيرة الى ان العنف ضد الاطفال، او غيرها من الجرائم يمكن ان تشكل حياة الاطفال المساء لهم وتدمر ثقتهم بالآخرين، ويمكن أن تسبب لهم التسرب من المدرسة، مما يجعل حياتهم أكثر ضعفا وعرضة لدوامات اليأس”.

 

واستعرضت الملكة رانيا الجهود التي تقوم بها مؤسسة نهر الأردن لحماية الأطفال من الاساءة ودعم الاطفال المعرضين للخطر بالاضافة الى تقوية وحدة العائلة وتعزيز ثقافة سلامة الطفل بين افراد المجتمع حتى أصبحت نموذجا لجهود حماية الاطفال.

 

وتحدثت عن الواقع المختلف الذي يعيشه الاطفال في النزاعات أو الهاربين منها، حيث اليتم والجروح، والاجبار على ترك منازلهم. وقالت لا أستطيع التفكير بطفل أكثر حاجة للحماية من طفل عالق في نزاع – خاصة ان كانت فتاة. مبينة ان ملايين الاطفال حول العالم يشهدون مناظر يجب ان لا يراها أي طفل وبالاضافة الى ذلك يعيش اطفال، فلسطين، سوريا، العراق، اليمن، جنوب السودان، تجربة من الرعب لا يمكننا حتى تخيله.

 

والقى رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأطفال حول العالم ومديرها التنفيذي كلمة أكد فيها على ضرورة توحيد الجهود من أجل حماية الأطفال.

يذكر ان الملكة سليفيا ملكة السويد أسست مؤسسة أطفال حول العالم ” World Childhood Foundation” في عام 1999، وتعمل من أجل حماية الأطفال من الاساءة والدفاع عن حقوقهم وتعزيز ظروف معيشية أفضل للأطفال المعرضين للخطر مع التركيز على الفتيات والأمهات الشابات.