Lazyload image ...
2014-04-25

الكومبس – سكونه: أعلن الممثل الوحيد لحزب سفاريا ديموكراتنا في بلدية يستاد، التابعة لمقاطعة سكونه، تخليه عن منصبه كعضو في المجلس البلدي وإيقاف نشاطه السياسي.

الكومبس – سكونه: أعلن الممثل الوحيد لحزب سفاريا ديموكراتنا في بلدية Ystad، التابعة لمقاطعة سكونه، تخليه عن منصبه كعضو في المجلس البلدي وإيقاف نشاطه السياسي.

وقال لارش روسنبيري، 67 عاماً، في رسالة كتبها بهذا الشأن، ان قرار تركه النشاط السياسي، جاء بعد تعرضه الى ما وصفه بـ "حملة تشويه"، بسبب تحوله من حزب سفاريا ديموكراتنا الى حزب السويديين النازيين.

وأوضح روسنبيري في رسالة جرى قراءتها في إجتماع المجلس البلدي، أمس الخميس، أنه لن يترشح للإنتخابات القادمة، المقرر إجراؤها في أيلول (سبتمبر) القادم، رغم أنه يعد الممثل الوحيد لحزب سفاريا ديموكراتنا في Ystad. ولم يشارك روسنبيري في الإجتماع، حيث ظل مقعده فارغاً.

وذكر روسنبيري في رسالته: " تعرضت على مدى الأسابيع الماضية لحملة تشويه غير عادلة من وسائل الإعلام وزملائي في المجلس البلدي"، مشيراً الى التهديدات والمضايقات التي قوبل بها بعد أن جرى وصفه في وسائل الإعلام بالنازي.

وشغل روسنبيري مقعده في المجلس البلدي كسياسي مستقل بعد فترة قصيرة من تركه لحزب سفاريا ديموكراتنا بعد إنتخابات 2010.

Related Posts