FOTO: FREDRIK SANDBERG/TT
FOTO: FREDRIK SANDBERG/TT
2021-08-02

 الكومبس – أخبار السويد: قال منسق اللقاحات السويدي، ريتشارد بيريستروم، تعليقاً على ارتفاع أسعار لقاحات كورونا لشركتي فايزر وموديرنا، إن تكلفة اللقاح باتت أعلى قليلاً. لكن يجب الآخذ في الاعتبار أن هناك عددًا من التحسينات والتعديلات أدخلت على تلك اللقاحات، لمواجهة المتحورات الجديدة من كورونا.

وأكد في مقابلة مع داغينز نيهيتر، أن أسعار هاذين اللقاحين ارتفع في عقود الشراء الجديدة.

وأضاف، “هناك تطور مستمر على اللقاحات، ما نحصل عليه في هذه العقود هو لقاحات محدثة. يجب أيضًا أن تأخذ في الحسبان أن العقد مع شركة Pfizer ساري المفعول حتى عام 2023. فإذا اكتشفنا أن هناك حاجة إلى تحديثات جديدة، فسيتم تضمينها أيضًا في نفس السعر”.

كما أشار بيريستروم، إلى أن الزيادة تشمل أيضًا ما يسمى بتركيبة اللقاحات للأطفال، وقال بيرغيستروم، “عند إعطاء الجرعات للأطفال الأصغر سنًا، فمن الطبيعي أن تبدو الجرعات مختلفة. فلا يمكنك إعطاء نفس محتوى الجرعات لشخص بالغ”.

ومن المتوقع أن تضطر السويد ودول الاتحاد الأوروبي، لدفع المزيد من الأموال، مقابل لقاحات كوفيد-19 الجديدة من شركتي Pfizer و Moderna.

وحسب ما نقل التلفزيون السويدي عن صحيفة Financial Times، فإن السعر الجديد لجرعة من لقاح Pfiza سيزيد قليلاً عن 200 كرون سويدي، مقارنة بالسعر السابق الذي يقل عن 160 كرون سويدي.

كما ستتم زيادة سعر لقاح موديرنا، ليرتفع من ما يزيد قليلاً عن 190 كرون سويدي إلى حوالي 260 كرون سويدي

وعلى عكس شركتي فايزر وموديرنا، فإن الشركات الأخرى المصنعة للقاح مثل Astra Zeneca و Janssen لا تخطط لزيادة أسعارهم.

وقال بيريستروم، ” لم يهتموا بالربح قط. لقد حققوا أرباحًا وسيحققون أرباحًا جديدة من لقاحاتهم في المستقبل. لكننا لم نربط هذه الزيادة في الأسعار بفوائدها الربحية”.

وأضاف، “من الواضح أن كل العمل الذي تقوم به الشركات لتحديث اللقاح يكلف مالاً. إنها تستحق المال. أسميها جائزة “شاملة”. لذلك استمروا في تطوير اللقاحات وتحديثها لنا.

Related Posts