Lazyload image ...
2012-08-29

الكومبس – دعت منظمات إسلامية في السويد وزيرة العدل، بياتريس آسك، بالمباشرة في التحقيق بالمضايقات العنصرية بحق صوماليين يعيشون في بلدة فورسيروم الصغيرة في جنوب البلاد

الكومبس – دعت منظمات إسلامية في السويد وزيرة العدل بياتريس آسك (Beatrice Ask) بالمباشرة في التحقيق بالمضايقات العنصرية بحق صوماليين يعيشون في بلدة فورسيروم (Forserum) الصغيرة في جنوب البلاد.

وجاءت الدعوة بعد أن تبين قيام عصابات محلية هناك بالتعرّض للصوماليين المقيمين في البلدة. ويتهم الصوماليون الشرطة والسلطات المحلية بعدم القيام بما يكفي لمعالجة الوضع. وقرر الكثير منهم مغادرة البلدة، بينما اضطر آخرون إلى الامتناع عن إرسال أطفالهم إلى المدارس لتجيبهم التعرض لهم.

وجاءت الدعوة لإجراء تحقيق في أعقاب لقاء جمع مساء أمس الثلاثاء منظمات إسلامية مع مجلس مدينة ناسيو (Nassjö) المحلي. واعتبرت المنظمات أن السلطات غير قادرة على التعامل مع الوضع.

وبعثت المنظمات برسالة إلى المقرر الخاص للأمم المتحدة حول العنصرية، ومجموعة عمل الخبراء حول الأشخاص من أصول إفريقية التابعة للأمم المتحدة، داعية إياهم إلى زيارة السويد والتحقيق فيما يجري.