Lazyload image ...
1.7K View

الكومبس – مالمو: أوقفت سلطات مدينة مالمو، اليوم، بيع نص طن من لحم الدجاج، لعدم وجود شهادات تثبت خلوها من السالمونيا.

وبعد معلومات من شرطة الحدود، قام مفتشو الأغذية في البلدية بتفتيش متجر للحوم في وسط مالمو، حيث تبين أن التاجر يفتقر إلى دليل على أن الـ 445 كيلوغرامًا من الدجاج خالية من السالمونيا، وبالتالي تمت إعادة اللحوم إلى بلد الاستيراد ألمانيا.

وقال ناديا برج جيزاوي، مفتشة الأغذية في الإدارة البيئية بمدينة مالمو، “لاحظت شرطة الحدود خلال تفتيشها شاحنة في Lernacken، أن السائقين يفتقران إلى شهادات صحيحة حول جودة اللحوم، لذا اتصلوا بنا. وخلال عملية التفتيش، لاحظنا عدم وجود مستندات تجارية وصحية تضمن خلو اللحوم من السالمونيلا”.

وعلى هذه الأساس، منعت الإدارة البيئية، المتجر من بيع اللحوم في السويد. لكن دون الاستيلاء على الشحنة، على أن تتم إعادتها إلى بلد المنشأ.

وكانت أوقفت شرطة الحدود أيضًا، شاحنة أخرى كان من المقرر توصيلها إلى نفس متجر اللحوم في مالمو، تحتوي على 100 رأس من لحم الضأن المجمدة.

وتبين أن تلك اللحوم، تفتقر هي الأخرى إلى الوثائق الصحيحة. لذلك طلب من صاحب المتجر إعادة شحنة اللحوم إلى الدنمارك.

وأمهلت إدارة البيئة، متجر اللحوم، أسبوعين لإعادة اللحم وإلا ستفرض عليه البلدية غرامة مالية.

Related Posts