Fredrik Sandberg/TT
Fredrik Sandberg/TT
6.5K View

الشرطة تتهم مغني الراب بتزعم عصابة إجرامية خطيرة

الكومبس – ستوكهولم: يخضع مغني راب سويدي معروف مع ثلاثة أشخاص آخرين للمحاكمة بتهمة السطو على محل في شيستا في آب/أغسطس الماضي. علماً أنه كان واحداً من أنجح الفنانين في السويد.

وتصف الشرطة المغني أيضاً بأنه زعيم في الشبكة الإجرامية “Husbys hyenor”، وهي عصابة مرتبطة بعدة جرائم قتل في منطقة يارفا. وفق ما ذكرت اكسبريسن اليوم.

وقبضت الشرطة على المغني الشهير في مطار أرلاندا قبل ثلاثة أسابيع، بتهمة السطو على متجر في أكالا، حيث يشتبه أن عدة رجال دخلوا المحل وأخذوا بعض البضائع، مثل السجائر والمشروبات، عنوة بعد تهديد العاملين في المتجر.

ونفى صاحب المتجر لاحقاً أنباء تعرض متجره لعملية سطو. وقال في تصريح إن “الشرطة يمكنها أن تقول ما تشاء لكنني أقول إنه لم تكن هناك عملية سطو”. رغم أنه لم يكن حاضراً حين وقوع الحادثة.

في حين استجوبت الشرطة العاملين في المتجر الذين قالوا إنهم تعرضوا للسطو، قبل أن يستغني صاحب المحل عن خدماتهم. كما أظهرت لقطات كاميرات المراقبة في المتجر عملية السطو.

واستخدم الادعاء العام الشهادات ومقاطع الفيديو كدليل لمحاكمة الرجال الأربعة بتهمة السطو.

فنان ناجح

مغني الراب المتهم كان في السنوات الأخيرة واحداً من أنجح الفنانين في السويد، حيث تم تشغيل أغانيه عشرات ملايين المرات على Spotify وYoutube. غير أنه لعب في الوقت نفسه، وفقاً للشرطة، دوراً قيادياً في الشبكة الإجرامية.

وذكرت الشرطة أن الشبكة الاجرامية تعمل في تجارة المخدرات في هوسبي وشيستا وضلعت في أعمال عنف خطيرة.

واعترف المغني نفسه بأنه كان داخل المتجر يأخذ بعض البضائع، لكنه ادعى أنه حصل على إذن المالك للقيام بذلك. وقال المالك في حديث لإكسبريسن إن ذلك صحيح.

وجرى احتجاز مغني الراب منذ القبض عليه في مطار أرلاندا ومن المتوقع إجراء المحاكمة قريباً.

Related Posts