Lazyload image ...
2015-10-14

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير أعدته صحيفة Lokaltidningen أن العديد من مهربي الأسلحة والمخدرات يستغلون بعض القواعد غير الرسمية التي يتبعها موظفو الجمارك وشرطة الحدود للقيام بعمليات التهريب غير المشروعة.

وأوضحت الصحيفة أن موظفي الجمارك لا يقومون في العادة بتفتيش السيارات التي تحتوي على أكبر عدد من الركاب، حيث يستغل مهربي الأسلحة والمخدرات هذه القواعد الجمركية غير الرسمية وغالباً ما يملأون السيارة بحوالي 5 ركاب لتفادي عمليات تفتيش الجمارك، وينفذون بالتالي عمليات التهريب والأنشطة غير القانونية.

وقال المدعي العام السابق ورئيس الاتحاد العام لرابطة ضحايا الجرائم Sven-Erik Alhem لصحيفة Lokaltidningen إن موظفي الجمارك لا يقومون منذ سنوات عديدة بتفتيش السيارات التي تحمل عدداً لا بأس به من الركاب، والسبب في ذلك يعود إلى إصرار هؤلاء الموظفين على التعامل برقة كبيرة مع الركاب.

واعتبر آلهيم أن موظفي الجمارك يتصرفون بشكل صحيح لأنه لا ينبغي أن يعرضوا حياتهم للخطر أثناء أدائهم لعملهم الوظيفي.