Lazyload image ...
2015-08-22

الكومبس – ستوكهولم: ينظم شباب منطقتي Alby و Botkyrka في العاصمة ستوكهولم اليوم السبت، مهرجان “This is Alby – هذه ألبي” للعام الثالث على التوالي، وذلك من الساعة الثانية عشر منتصف الظهر ويستمر حتى منتصف الليل.

ويضم المهرجان، عروضاً للأفلام وأكشاك لبيع الكتب وورش عمل بهلوانية ورقص، بالإضافة الى مشاركة مجموعة من الفنانين السويديين، كالفنانة ليندا بيرا وأعمال مثيرة ستقدمها فرقة Grillat & Grändy وفنانين غير سويديين كنجمة الهيب هوب الفلسطينية شادية منصور.

وبحسب موقع “Altid” التابع لشبكة الكومبس الإعلامية فأن مهرجان هذا العام يأتي بالتعاون مع Urban Voices الذي عملت على إستقدام فنانين تسلط أعمالهم الضوء على الظلم.

وسيكون كل شيء مجاني في المهرجان الذي ينظم من قبل شباب الأحياء المجاورة، حيث إختاروا بأنفسهم فنانيهم المفضلين بمساعدة ثلاثة أشخاص بالغين، قدموا لهم الدعم.

شادية منصور

شادية منصور فنانة راب بريطانية من أصل فلسطيني، تجيد اللغتين العربية والأنكليزية وتُعرف بكونها “السيدة الأولى في الهيب الهوب العربي”. وتشتهر كلمات أغانيها بالتركيز على القضايا السياسية وقضايا الشرق الأوسط.

لمنصور أعمال غنائية مشتركة مع فنانين آخريين مثل مغنية الراب التشيلي Ana Tijoux.

إيمانويل جال

ومن ضمن المشاركين في المهرجان أيضاً الفنان السوداني إيمانويل جال، الذي نشأ في السودان وأثيوبيا وتأثر بشدة من جراء الحرب الأهلية التي عصفت في البلاد. جرى تجنيد جال عندما كان شاباً يافعاً لكنه تمكن من الهرب من ذلك بعد بضعة أعوام.

يقوم جال الآن بجولات في جميع أنحاء العالم ويساعد على لفت الإنتباه الى ما يحدث في دول مثل السودان وإثيوبيا.

وفي مقابلة له مع صحيفة “الغارديان” البريطانية، تحدث جال حول لماذا يستخدم الموسيقى كأداة للتأثير على الآخرين، قائلاً: “الموسيقى مليئة بالقوة. وهذا هو الشيء الوحيد الذي يستطيع النفوذ الى عقلك وقلبك وروحك دون إذن”.