Lazyload image ...
2012-10-02

الكومبس – مالمو بقلم محمد قدورة 

للسنة الثانية على التوالي، تحظى مالمو بنفحة من دفء الروح و لمسة اضافية من تنوير العقل، فتضيف الى امجادها صرخة ثقافية مدوية تنير خريفها، فتمنحه زوادة لشتاء طويل، فتكسر سطوة البرد فيه و تبعث في نوارس البلطيك جرعة من الحيوية والاقدام اكبر، لتصفق باجنحتها مهللة بقدوم سرب من اشهر الفنانات و الفنانين العرب – الى المدينة التي حرسوا شواطئها – وهم يحملون في جعبتهم احدث ما انتجته عبقريتهم الجمعية 

مهرجان مالمو للافلام العربية جسر تلاقح حضاري بين الشرق و الغرب تحمله عربات القطار الثقافي اليك في كل عام

الكومبس – مالمو بقلم محمد قدورة

لسنة الثانية على التوالي، تحظى مالمو بنفحة من دفء الروح و لمسة اضافية من تنوير العقل، فتضيف الى امجادها صرخة ثقافية مدوية تنير خريفها، فتمنحه زوادة لشتاء طويل، فتكسر سطوة البرد فيه و تبعث في نوارس البلطيك جرعة من الحيوية والاقدام اكبر، لتصفق باجنحتها مهللة بقدوم سرب من اشهر الفنانات و الفنانين العرب – الى المدينة التي حرسوا شواطئها – وهم يحملون في جعبتهم احدث ما انتجته عبقريتهم الجمعية و ابداعاتهم الفردية المتالقة.

 فتراكم في ذاكرتها حدثا ثقافيا فنيا يترك بصمته في ارشيفها الثر و تضج مالمو بزوارها مجددا فيولد الفرح في النفوس ويعلو الهرج و المرج و تبادل اطراف الحديث عن صورة متنوعة تعكس مختلف انماط الحياة لمختلف شرائحهم الاجتماعية في عرض شتى انواع المعاناة و محاولة تقديم انارة عن اشكال الحلول المفترضة او تحريك الذهن البشري لايجاد مخارج من مازقها ، كثيرون هم من توجسوا خشية في المهرجان الاول في العام الماضي بان لا تدحل عربات القطار الثقافي على سكة مالمو و لكنها فاجات الجميع بان جاءت بمثابة تظاهرة ثقافية كانت محط اعجاب القاصي و الداني… و بنجاح المهرجان الاول فتحت الافاق رحبة امام ترجمة فعلية لتلاقح الحضارات، فلوحظ اهتمام السويديين على كافة المستويات الرسمية و الشعبية على مختلف تلاوينها، فقد حازعلى درجة عالية من التقدير عبرنوافذ و شاشات الافلام القصيرة و الوثائقية و الطويلة و المحاضرات التي رافقتها مترافقا مع حسن الافتتاح و جعل ختامها مسكا.

في هذا العام و تكريما للمهرجان و اهله و رواده تسابقت اهم المؤسسات الثقافية و الفنية في المدينة، ستادز تياتر "المسرح الوطني في المدينة"، كونسيرت هوست " دار الاوبرا"، موريسكان و صالات جامعة مالمو و المكتبة الوطنية للمدينة و ما فيها من دور عرض اخرى اهمها سبيغلن" المرآة " اذرعها على اتساعها لتحتضن بدفء فعاليات المهرجان المختلفة، لا بل ان سكة القطار الثقافي هذا تتلوى هذا العام متبخترة لتصل الى المدن المجاورة المنتشرة على مساحة منطقة سكونا في لوند، كريخانستاد، اوسبي، سكوروب، سيمرس هامن و هيلسينغ بورغ… بل ذهبت شوطا طويلا ليصل الى العاصمة استكهولم، فتفتح افاقا جديدة للتمحيص في جانب حضاري هام من ثقافة ضاربة جذورها عميقا في تكوين مجتمعات الشرق الاوسط و لا سيما المنطقة العربية منها، حيث كان لها اياد بيضاء في تنوير الحضارة و العلوم المعاصرة على الصعيد الدولي، سنجد كل ذلك في مضامين 75 فيلما يتراوح بين القصير و الوثائقي و الطويل قادمة من 23 بلد عربي متنوعة المواضيع بتنوع العادات و التقاليد و المفاهيم التي تختزنها ذاكرة شعوب هذه البلدان و ما طرا عليها من تطورات في ظل تطور الاعلام الدولي ووصوله بسرعة البرق الى كل بيت في العالم. هذا و سيتوازى عرض الافلام و مناقشاتها مع ورش عمل تحت عناوين متشاكية في تنوعها و سنفي كل منها حقها في حينها.

كما يضئ هذا المهرجان توطئة لحوار مثمر و التاثر و التاثير المتبادل عبر افلام من دول الشمال الاوربي و ستحتوي العروض على افلام لمخرجين من اصول عربية و سيمنح يوم كامل من ايام المهرجان لهذه الزاوية المهمة و المشجعة و الملهمة للاجيال الجديدة التي التحقت بعالم الاغتراب من الدول العربية و ستتحول تلك الاعمال الى ورشة عمل مهمة يتبعها لقاء حميم بين الجمهور و المخرجين للوقوف على انجع السبل التي تساعد هؤلاء المخرجين على الرقي بابداعاتهم

و من الملفت ان هناك مجموعة من الافلام الفلسطينية " عم نشات "، "شرطي على الهامش"، " يوميات مي عودة " لتعريف النشئ الجديد من ابناء الشعب الفلسطيني من المولودين في الغرب او ممن كانوا صغارا بالسن عندما حضروا الى الهجرة ليضيفوا لجوءا على لجوء ابائهم، و هذا من المهم ان يلفت انتباه اولياء الامور العرب و لا سيما الفلسطينيين منهم ان يهدوا ابناءهم حضور هذه الافلام في مواعيدها المعلن عنها.

كما ان اسرة المهرجان و مديره محمد قبلاوي يدعون الشباب لحضور افلام قصيرة من فلسطين للمخرجتين " ليلى كيلاني " و "اميمة حموري، الدعوة عامة و الدخول مجانا وذلك حسب التاريخ المعلن عنه بتاريخ 4/ 10 الساعة 13.00 في سنينما سبيغلن الواقعة في " ستور تورغت – مالمو"

هذا و سيستمتع الجمهور بحضور عدد من نجمات و نجوم السينما العربية مرافقين لاحدث افلامهم من اجل مناقشة الجمهور حول بعض العروض المقدمة نذكر منهم : يسرى …، ليلى علوي…، نيللي كريم…،جمال سليمان…، محمد الهنيدي…. كما تتشرف مالمو ايضا بحضور عدد واسع من المخرجين العرب

و من الملفت ان التغطية الاعلامية ستكون متنوعة و بجميع الوسائل المرئية و المقروءة و المسموعة العربية والدولية الاخرى، ومنها التلفزيون السويدي و التلفزيون الاماراتي و الصحف " سيد سفنسكا " و " مالمو سيتي" و غيرهم الكثير من وسائل الاعلام العربية و الدولية التي اعلمت عن حضورها لتغطية الحدث و التي سننشر موجزا عما ستنشره لاحقا في ملف متكامل ، هذا و سيكون افتتاحا اخاذا نامل ان يكون حديث الجميع، جمهور و فنانين و فنيين و اعلاميين و دبلوماسيين و سياسيين، على امل ان نوافيكم بتفاصيل مجريات هذا المهرجان الذي سيفتتح في مساء 28 ايلول " سبتمبر " و يستمر حتى 5 تشرين الاول " اكتوبر "

ملاحظة: للاطلاع على كامل البرنامج عبر الرابط التالي

و لشراء بطاقات الدخول على الرابط:

www.Kulturcentralen.nu

محمد قدورة

مالمو26/9/2012