Lazyload image ...
2014-05-12

الكومبس – ستوكهولم: يثير البرنامج التلفزيوني الشهير Uppdrag Granskning الذي يعده ويقدمه Janne Josefsson على المحطة التلفزيونية SVT لغطا كبيراً جراء اختراقه السرية التي تُضرب حول الكثير من القضايا الساخنة في السويد .

الكومبس – ستوكهولم: يثير البرنامج التلفزيوني الشهير Uppdrag Granskning الذي يعده ويقدمه Janne Josefsson على المحطة التلفزيونية SVT لغطا كبيراً جراء اختراقه السرية التي تُضرب حول الكثير من القضايا الساخنة في السويد .

وغالبا ما يتعرض البرنامج بالكشف والقاء الضوء إلى أسرار وزوايا معتمه في الفضائح وقضايا سوء الإدارة والفساد والعنف في البلاد.

وتعرّض البرنامج مؤخراً في حلقتين متتاليتين إلى العنف الذي يمارسه المتطرفون اليمينيون والعنصريون إزاء اللاجئين والسويديين أنفسهم، وعرض أفلاماً توضح تلك العمليات الغامضة .

وفي الحلقة الأولى شاهد المتابعون كيف يقتل هؤلاء المتطرفون أجنبياً أو كيف يكادون يفتكون بأجنبي آخر، وفي الحلقة الثانية تحدث عن العنف المضاد الذي يأتي من يساريين متشددين ضد أعضاء في الأحزاب المتشددة والعنصرية في السويد حيث يهاجمون بيوتهم أو مصالحهم ويوجهون إليهم التهديدات الشخصية.

وبينما مرت الحلقة الأولى دون إشادة أو تقييم، أثارت الحلقة الثانية حفيظة البعض ومنهم النجمة الإذاعية من أصول إيرانية الصحفية "اميتيست اذارداغان" التي اتهمت مقدم البرنامج بالنازية.

ولكن الصحفي ومقدم البرامج "يانه يوزسفسون" لم يتأخر في الرد قائلا "إن مهمة الصحفي هي الكشف عن الحقيقة وأنا استغرب كيف لم تثر الحلقة الأولى التي تنتقد المتشددين رأي البعض، ولكن عندما اقتربت أضواء الحقيقة من العنف المقابل فإنهم ينزعجون ويرمون بالتهم هنا وهناك".

ويتابع "يانه يوسفسون": "سأواصل مهمتي الصحفية في التنوير وكشف الحقيقة أينما تكون".

Related Posts