Lazyload image ...
2013-03-25

الكومبس – وكالات: ذكرت اذاعة "ايكوت" السويدية ان عدد من المرضى، المصابين بأمراض صعبة، يجري أستغلالهم من قبل المساعدين الشخصيين العاملين معهم. تمثلت بعدم أعطائهم الدواء وعدم مساعدتهم في نظافتهم الشخصية وتناولهم الطعام.

الكومبس – وكالات: ذكرت اذاعة "ايكوت" السويدية ان عدد من المرضى، المصابين بأمراض صعبة، يجري أستغلالهم من قبل المساعدين الشخصيين العاملين معهم. تمثلت بعدم أعطائهم الدواء وعدم مساعدتهم في نظافتهم الشخصية وتناولهم الطعام.

ويرى بو الياسون العامل في ادارة التحقيقات الجنائية، وأحد المشاركين في التحقيق بهذا الأمر، ان "ما يحصل أمر فظيع ومؤسف. ان تمنع الرعاية الصحية عن المحتاجين اليها. أنه لأمر مزعج. مثل هذا الشيء يجب ان لا يحصل".

وقد جرى الكشف عن الآمر، أثناء الزيارة الطارئة التي قام بها مارتن أندرياس، احد العاملين في بلدية سودرتاليا الى احدى شركات المساعدة، مبدياً تأثيراً كبيراً بما سمعه. حيث علق، قائلاً " أنه أمر مريع. نحن نسير حسب القانون، ونستخدم أموال الضرائب من أجل ان يتلقى هؤلاء الأشخاص المساعدة. لكن ما يحصل ان الأشخاص الذين كان يجب ان يكونوا محلاً للثقة، يفعلون العكس تماماً، تحقيقاً لمكاسبهم الشخصية".

وأوضحت "ايكوت"، ان عدد من المرضى، المصابين بأمراض صعبة لا يحصلون على الرعاية الصحية التي يجب ان يحصلوا عليها. ويجري حالياً التحقيق بالأمر، حيث جرى تحويل عدد من هذه القضايا الى المحكمة، لغرض بحثها ودراستها.

تناول بقايا الطعام!

أحد أقارب الأشخاص الذي تعرضوا الى الأهمال من قبل مساعده الشخصي، قال إن قريبه، لم يتلق الرعاية الصحية التي كان من المفترض ان يتلقاها والتي لأجلها، جرى توظيف مساعد له. حيث يوضح قائلاً، ان المكلف بمساعدة قريبه، أتخذ من منزل المريض، مأوى له، وأستخدم المبالغ المصروفة له، لأستعماله الشخصي، ولم يُعطي له الدواء، كما أنه يُطعم (المريض) بقايا الطعام، وكان يساعده على قضاء حاجته مرة واحدة كل ستة أيام.

حالة اخرى، جرى تحويلها الى المجلس البلدي، تمثلت في شخص آخر من المصابين بأحد الأمراض الصعبة، كان يعيش في شقة قذرة، وقد وُجد البراز على فراشه، فيما كان يعاني من سؤء التغذية.

ولم تعلق المدعية العامة كارين سيكستيدت على الأمر، وفيما اذا كان الأهمال الذي عُومل به المرضى، يعد قضية جنائية. الا إن المحقق الجنائي بو الياسون يرى ان القضية يمكن لها ان تأخذ حجماً أوسع، وان التحقيق جار في هذا الموضوع.