TT
TT
3.3K View

الكومبس – ستوكهولم: قدم رئيس السياسة الاقتصادية في حزب الوسط وعضو البرلمان السويدي منذ فترة طويلة، إميل كالستروم، طلبه للاستقالة من عضوية البرلمان.

ونشر النائب المستقيل، خبر استقالته على وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس.

وقال، إنه كان قرارًا صعبًا إنهاء مهامه البرلمانية قبل عام من موعدها، لكنه أشار إلى تلقيه عرضًا لا يمكنه رفضه.

وأضاف، ” بعض الفرص يجب أن تغتنمها عندما تأتي. وهذا العرض كان واحدًا منهم”.

ورفض كالستروم، الكشف عن ماهية هذا العرض.

ولا يستبعد النائب المستقيل بأنه يمكن الاستفادة من خلفيته السياسية في وظيفته الجديدة أيضًا.

وتابع، “أبلغ من العمر 34 عامًا وأمضيت 11 عامًا في السياسة بدوام كامل…إنه جزء كبير جدًا من حياتي. من الواضح أنني أحمل معي هذه التجربة بغض النظر عما سأخرجه في المستقبل”.

وفي وقت سابق من هذا العام، قال كالستروم إنه لن يترشح لولاية أخرى، لكنه لن يستقيل إلا بعد نهاية الفترة البرلمانية الحالية في خريف العام المقبل.