Lazyload image ...
2012-10-05

أطلق ناشطون في عدة منظمات مُدافعة عن حقوق الإنسان، ومُعارضة لعمليات الترحيل القسري التي تجري لطالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم، في السويد وعدد من الدول الأوروبية، نداء عاجلاً للضغط على الحكومة السويدية من أجل وقف ترحيل وجبة جديدة منهم، في 17 تشرين الأول ( أكتوبر ) الجاري.

الكومبس – أطلق ناشطون في عدة منظمات مُدافعة عن حقوق الإنسان، ومُعارضة لعمليات الترحيل القسري التي تجري لطالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم، في السويد وعدد من الدول الأوروبية، نداء عاجلاً للضغط على الحكومة السويدية من أجل وقف ترحيل وجبة جديدة منهم، في 17 تشرين الأول ( أكتوبر ) الجاري.

ودعا النداء الذي تلقى موقع " الكومبس " نسخة منه، الجماعات المناهظة للترحيل القسري، الى تنظيم أحتجاجات سلمية، خارج السفارات السويدية في جميع أنحاء أوروبا، للمطالبة بوقف الترحيل القسري.

وأنتقد النداء إصرار السويد على تنفيذ عمليات الترحيل رغم الدعوات المتكررة لها بوقفها.

وقال بشار جواد من جمعية اللاجئين العراقيين في السويد، وهي إحدى المنظمات الداعية الى التظاهرات، لـ " الكومبس " إن هذا الجهد يأتي ضمن مجموعة من الجمعيات والمنظمات تحت عنوان Aktion mot deportation، ( أجراءات ضد التسفير ).

معروف أن السويد تواصل طرد طالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم، رغم الأنتقادات. وكان وزير الهجرة والمهجرين العراقي ديندار الدوسّكي، كشف في لقاء مع " الكومبس " قبل أيام، أن وزير الهجرة السويدي توبياس بيلستروم رفض طلبا قدمه له، بالتريّث في عمليات الترحيل.أطلق ناشطون في عدة منظمات مُدافعة عن حقوق الإنسان، ومُعارضة لعمليات الترحيل القسري التي تجري لطالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم، في السويد وعدد من الدول الأوروبية، نداء عاجلاً للضغط على الحكومة السويدية من أجل وقف ترحيل وجبة جديدة منهم، في 17 تشرين الأول ( أكتوبر ) الجاري. 

Related Posts