Lazyload image ...
2012-06-05

بدأت قصة هذا السائح الذي كان يزور ستوكهولم صبيحة السبت الماضي أثناء عودته من سهرة طويلة شرب فيها الكثير من الكحول، مما أعجزه عن العثور على طريق العودة إلى الفندق الذي نزل فيه. فما كان منه إلا أن استسلم لثمالته وارتمى على مقعد في متنزه كرونوباري

بدأت قصة هذا السائح الذي كان يزور ستوكهولم صبيحة السبت الماضي (2012/06/02) أثناء عودته من سهرة طويلة شرب فيها الكثير من الكحول، مما أعجزه عن العثور على طريق العودة إلى الفندق الذي نزل فيه. فما كان منه إلا أن استسلم لثمالته وارتمى على مقعد في متنزه كرونوباري (Kronoberg) بكونغزهولمين (Kungsholmen) في الجانب الغربي من ستوكهولم.

وبحسب صحيفة أفتونبلاديت (Aftonbladet) التي نقلت الخبر، فقد أفاق الرجل ليجد رجل آخرا يقوم باغتصابه.

"لقد تمدد على مقعد متنزه ونام، وأفاق على رجل آخر يقوم باغتصابه. المعتدي لم يكن شخصا عرفه السائح،" يقول ستيفان فيهلين من شرطة نورمالم للصحيفة. مضيفا بأن الشرطة توجهت إلى الموقع للبحث عن أدلة بعد تلقيها بلاغ من المستشفى الذي وصل إليه الرجل المغتصب.

Join Al Kompis on facebook.jpg

Related Posts