(تعبيرية)
Foto: Isabell Höjman / TT
(تعبيرية) Foto: Isabell Höjman / TT
5K View

90 ألف امرأة في السويد تعانين من أعراض نفسية شديدة.. و40 بالمئة من النساء فكرن بالانتحار

الكومبس – ستوكهولم: تعاني النساء عموماً من أعراض نفسية قبل موعد الدورة الشهرية، غير أن دراسة حديثة أجرتها جامعة أوبسالا في السويد أظهرت أن الأعراض النفسية التي تعانيها النساء أسوأ بكثير مما كان يُعتقد سابقاً.

قلق شديد وشعور بكره الذات يصل إلى التفكير في الانتحار أحياناً. أمراض نفسية تعاني منها نساء كثيرات، وفق الدراسة.

الدراسة قاست الأعراض النفسية لدى 110 نساء ومدى إصابتهم بما يسمى “متلازمة ما قبل الحيض” (PMS) وكانت النتائج صادمة، حيث شعرت ست من كل 10 نساء شملتهن الدراسة بتوعك شديد خلال الدورة الشهرية لدرجة اعتبارهن مصابات باكتئاب متوسط أو شديد. وقالت أربع من كل 10 نساء إن أفكاراً انتحارية راودتهن.

وتعرف “متلازمة ما قبل الحيض” (PMS) بأنها مجموعة من الأعراض السلبية الجسدية والنفسية التي تعاني منها المرأة قبل بداية الحيض بأسبوع أو أسبوعين وتتحسن مع بدء الحيض. وتعاني بعض النساء من هذه المتلازمة بشكل أكثر حدة.

وقالت إنغر بوروما أستاذة أمراض النساء والتوليد في جامعة أوبسالا “دراستنا كشفت أن النساء اللاتي يتعرضن لأعراض شديدة بسبب الدورة الشهرية يعانين أكثر بكثير مما يعتقد الناس”.

“المشكلة أعمق مما نظن”

وتصيب “متلازمة ما قبل الحيض” أكثر من 70 بالمئة من النساء. ويقدر أن 3 إلى 5 بالمئة منهن يعانين من شكل أكثر حدة من المتلازمة. وهذا يعادل من 60 ألفاً إلى 90 ألف امرأة في السويد.

وقالت بوروما “الأمر يتعلق بإيصال صوت جميع المرضى الذين نقابلهم. نحن بحاجة إلى أن نقول للعالم إن هذه مشكلة أعمق بكثير بالنسبة لكثير من النساء مما يظن معظم الناس”.

ولا توجد اليوم أدوية مضادة لـ”متلازمة ما قبل الحيض”، باستثناء مضادات الاكتئاب ووسائل منع الحمل الفموية. وقد ثبت أن مضادات الاكتئاب لها تأثير جيد على المشاكل النفسية، لكن لها آثار جانبية تتمثل في انخفاض الرغبة الجنسية.

وأنتج التلفزيون السويدي فيلماً وثائقياً بعنوان “PMS Forever” لتسليط الضوء على الأعراض التي تعانيها النساء قبل الحيض.

وقالت المؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي هانا بيرشون في الاستوديو الصباحي على SVT اليوم إنها عانت من أعراض الدورة الشهرية منذ كان عمرها 14 سنة. وتمثلت الأعراض بكره النفس والقلق الشديد والغضب.

وأضافت “الآن بعد أن شاركت في عمل هذا الفيلم الوثائقي، أفهم أنه كان للدورة الشهرية تأثير كبير على حياتي. لقد أثرت على علاقاتي بالناس ونظرتي لنفسي”.

Related Posts