Lazyload image ...
2012-06-06

اللقاح الجديد أعطي لمرضى لديهم أعراض خَرَف ما بين خفيفة إلى متوسطة بسبب الزهايمر، واستهدف طبقة البروتينات التي تتجمع في الدماغ مسببة الخَرَف. ونتيجة لهذا اللقاح أظهرت الدراسة أن المرضى اللذين تلقوه طوروا أجسام مضادة لتراكم طبقة البروتينات.

الكومبس ـ ظهرت دراسة سويدية جديدة احتمال نجاح لقاح آمن ضد مرض الزهايمر تم تطويره من قبل معهد طبي سويدي، حيث أن محاولات سابقة أدت إلى أعراض جانبية خطيرة، وفي بعض الحالات أدت إلى الموت. كما جاء في تقرير لإذاعة السويد التي نشرت الخبر على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء.

وبحسب أطباء في معهد كارولينسكا (Karolinska Institutet) في ستوكهولم فإن الدراسة التي قاموا بها مستخدمين هذا اللقاح الجديد قد حققت نجاحا. "تابعنا 58 مريضا خلال الدراسة التي استمرت لثلاث سنوات ولاحظنا عدم وجود أي أعراض جانبية مطلقا،" يقول البروفيسور بينغت فينبلاد.

اللقاح الجديد أعطي لمرضى لديهم أعراض خَرَف ما بين خفيفة إلى متوسطة بسبب الزهايمر، واستهدف طبقة البروتينات التي تتجمع في الدماغ مسببة الخَرَف. ونتيجة لهذا اللقاح أظهرت الدراسة أن المرضى اللذين تلقوه طوروا أجسام مضادة لتراكم طبقة البروتينات.

الباحثون اللذين قاموا بالدراسة لا يستطيعون بشكل قاطع تأكيد مقدرة اللقاح على أن يبطئ من تطور مرض الزهايمر، لكنهم بدأوا دراسة جديدة لمتابعة الأمر، وسيشارك فيها مرضى من عشرة بلدان.

يذكر أن معهد كارولينسكا هو أحد أبرز الجامعات الطبية في العالم، ويساهم لوحده بأكثر من 40% من البحث الطبي الأكاديمي الذي يجري في السويد.

Related Posts