Lazyload image ...
2012-09-29

الكومبس – انطلقت دورة مهرجان مالمو للأفلام العربية في نسختها الثانية، في الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة ، سجادة المهرجان الحمراء شهدت مرور النجوم العربية المشاركة في المهرجان، فإلى جانب فنانين من العراق والمغرب ولبنان وفلسطين حضر الفنان المصري محمد هينيدي والذي كان من أول الواصلين، حيث استقبل من قبل الجمهور الذي اصطف لتحيته وتبادل الحديث معه والتقاط الصور بجانبه.

الكومبس – انطلقت دورة مهرجان مالمو للأفلام العربية في نسختها الثانية، في الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة ، سجادة المهرجان الحمراء شهدت مرور النجوم العربية المشاركة في المهرجان، فإلى جانب فنانين من العراق والمغرب ولبنان وفلسطين حضر الفنان المصري محمد هينيدي والذي كان من أول الواصلين، حيث استقبل من قبل الجمهور الذي اصطف لتحيته وتبادل الحديث معه والتقاط الصور بجانبه.

 تبعه وصول الفنان السوري جمال سليمان والذي استقبل بنفس الحفاوة والتكريم من قبل الجمهور، وبعد فترة انتظار لا بأس بها تخللها تخوف من هطول الأمطار، وصلت الفنانة ليلى علوي التي تهاتف الجمهور عليها، قبل أن تشتد زخات المطر التي بأت بالتساقط. وكان آخر من وصل إلى السجادة الحمراء الفنانة يسرى التي استقبلت بنفس الحماسة وسط تهافت لأخذ صور معها، وتحيتها عن قرب.

الجالية العربية في مالمو وبعض المدن السويدية توافدت للمشاركة في تحية الفنانين ولمشاهدة عرض الافتتاح

وهو للفيلم اللبناني "وهلا لوين" للمخرجة المتميزة نادين لبكي، كما شارك جمهور كبير في حفل تكريم عدد من رموز السينما والدراما العربية، والذي ساهموا في إبراز مكانتها عالمياً وهم النجمة يسرا والنجمة ليلي علوي والنجم السوري جمال سليمان، والنجم محمد هنيدي والمخرج السوري نبيل المالح (لم يتمكن من الحضور بسبب عدم منحه فيزا من قبل السلطات السويدية التي أوقفت منح تصاريح لكل السوريين).

حضر حفل الافتتاح مجموعة من السفراء العرب وعدد من السياسيين السويديين في مجلس بلدية مالمو وشخصيات فنية وثقافية أخرى. وألقى مسؤول الشؤون الثقافية في بلدية مالمو كلمة رحب فيها بالضيوف وشكر إدارة المهرجان وخاصة مديره المخرج محمد القبلاوي، كما عبر عن مساندة بلدية مالمو للقضايا العربية خاصة القضية الفلسكينية، متمنيا أن يقام مهرجان للأفلام العربية في القدس عندما تصبح عاصمة لفاسكين المحررة.

وكان من بين المتحدثين سفيرة الإمارات في السويد الشيخة نجلاء محمد القاسمي التي شكرت المتحدث السويدي على تضمنه مع القضية الفلسطينية وأشادت بالمهرجان ودوره، كما ألقى السفير المصري أسامة المجدوب كلمة مماثلة بين فيها أهمية هذا الحدث الثقافي في التقارب بين الشعوب وخاصة الدور الذي تقوم به السينما من خلال طرح قضايا تساعد على التعريف بثقافة الآخر.

خاص بالكومبس

Related Posts