Lazyload image ...
2015-03-03

الكومبس – جاليات: استضاف متحف مدينة Alingsås السبت الماضي، رئيسة المنظمة العراقية السويدية للمراة والطفل ذكرى الحمداني، للحديث باللغة السويدية عن العراق، وتاريخ الحضارة فيه.

وقالت الحمداني في المحاضرة: “إن عظمة حضارة وادي الرافدين تكمن في أنها أول حضارة في التاريخ البشري ولها أثر عظيم في حضارات العالم الاخرى حيث ابتدع فيها الإنسان العراقي الكتابة لأول مرة في تاريخ الإنسانية كما كان اول من وضع الأنظمة والقوانين”.

ثم تحدثت عن الاوضاع في العراق بعد 2003 وتطرقت الى الاسباب التي اجبرتها وعائلتها للانتقال الى السويد، كمثال على المعاناة التي عاشتها شريحة واسعة من العراقيين عند الهجرة الى السويد، كما سلطت الضوءَ على التحديات التي يواجهها العراق جراء الانتهاكات والممارسات الحالية لـ “داعش”، وعرضت فيديو لعناصر التنظيم الإرهابي وهي تهدم الأثار التاريخية في متحف الموصل والتي يعود تاريخها إلى آلاف السنين كما تم عرض صور عن آثار العراق.

ثم تلت المحاضرة التي استغرقت حوالي ساعتين مناقشات وأسئلة تفاعلية من قبل الحضور.