Foto: Janerik Henriksson / TT / Kod 10010
Foto: Janerik Henriksson / TT / Kod 10010

الكومبس – اقتصاد: سجلت بورصة ستوكهولم للأوراق المالية، اليوم، خسائر كبيرة تجاوزت 5% قلصتها لاحقاً وذلك على وقع التطورات السياسية بين الغرب وروسيا، من جهة، وتأثراً بحركة الأسواق العالمية، ومخاوفها من ارتفاع التضخم في كبرى الاقتصادات العالمية، من جهة ثانية.

وفقد بذلك مؤشر OMXS أكثر من 12 في المئة من قيمته منذ مطلع العام. وتعد هذه التراجعات هي الأكبر منذ اندلاع جائحة كورونا في ربيع عام 2020.

وتراجعت الأسهم الثقيلة مثل Atlas Copco و Electrolux بأكثر من 5 بالمائة لكل منهما.

وتعتبر شركة فولفو للسيارات من أكثر الشركات التي تعرضت للخسائر في جلسة اليوم، حيث انخفض سعر السهم بنسبة تزيد عن 8 في المئة.  

يتماشى هذا الانخفاض مع الانخفاضات الحادة في في البورصات الأوروبية الكبرى وكذلك وول ستريت الذي افتتح جلسة اليوم بتراجع 1.4%. بينما انخفض مؤشر ناسداك المركب بنسبة 2 في المئة ، وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.7 في المائة