من عمليات التطعيم في رينكيبي
Foto: Fredrik Sandberg / TT
من عمليات التطعيم في رينكيبي Foto: Fredrik Sandberg / TT
2021-08-14

الكومبس – أخبار السويد: أظهرت إحصاءات جديدة لهيئة الصحة العامة، أن عدد الرجال، الذين تم تطعيمهم في السويد، أقل من عدد النساء.

ووفق تلك الإحصاءات، فإنه وحتى الآن، تلقى 52.7 في المئة من الرجال البالغين في البلاد جرعتين من اللقاح. في المقابل فإنه من بين النساء، تلقت 58.9 في المئة اللقاح كاملاً.

وحسب تقرير لوكالة الأنباء TT فإنه كان يعتقد في البداية، تفسير الاختلاف من خلال حقيقة، أن غالبية موظفي الرعاية الصحية هم من النساء حيث كان موظفو هذا القطاع من أوائل الفئات تقريباً التي طعمت في السويد ضد كورونا.

ولكن هيئة الصحة لم تعد ترى هذا السبب كافياً لتفسير تفوق عدد النساء المطعمات في السويد على عدد الرجال.

 وقال طبيب مكافحة العدوى، هانز بومان، لـ TT “بالنسبة لي، فإن أرقام التطعيم هي تعبير آخر عن حقيقة أن الرجال يتجاهلون صحتهم إلى حد كبير”.

ويظهر الاختلاف بين الجنسين أيضًا فيما يتعلق بعدد المطعمين بجرعة واحدة فقط وفي جميع الفئات العمرية تقريبًا – ولكن الأكثر وضوحًا كان التوزيع المنحرف بين المجموعات الأصغر سنًا وحتى سن الخمسين. فعلى سبيل المثال، فإن الفارق بلغ بين تلك الفئات العمرية   45000 امرأة أكثر من الرجال حتى الآن، على الرغم من حقيقة أن عدد الرجال أكبر في التعداد السكاني للسويد.

 وكان هناك اختلاف كبير بين النساء والرجال في مجموعة الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و24 عامًا، حيث بلغ معدل التطعيم بين الذكور حوالي 45 في المئة وبين الإناث 58 في المئة.

ولا يقتصر هذا الوضع على السويد فقد لوحظت أمثلة متشابهة في دول أخرى كالمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

Related Posts