Foto: Berit Roald / NTB scanpix/TT
Foto: Berit Roald / NTB scanpix/TT
3.5K View

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت أرقام جديدة صادرة عن مصلحة المدارس، أن ما بين 30 و36 في المئة من جميع طلاب الصف التاسع، الذين يدرسون اللغة السويدية كلغة ثانية، رسبوا في السنوات الثلاث الماضية.

ووفق نتائجهم تلك، فإن هؤلاء لن يكونوا مؤهلين لدراسة البرنامج الثانوي الوطني.  

وحسب راديو السويد، فإن أحد الأسباب المحتملة العديدة لفشل الطلبة في اختبارات اللغة السويدية، هو أن هناك عددًا قليلاً من المعلمين المؤهلين لتعليم اللغة السويدية كلغة ثانية.

وقالت وزيرة التعليم آنا إيكستروم، “أمر محبط…لا يمكننا أن نشعر بالرضا عن مغادرة الطلاب المدرسة دون معرفة اللغة السويدية بما فيه الكفاية”.

 وأشارت الوزيرة إلى أن هناك اقتراحًا، لجعل من الممكن لأولئك الذين يدرسون أن يكونوا مدرسين في المرحلة الابتدائية أو المتوسطة ليكونوا قادرين على تعليم اللغة السويدية كلغة ثانية.

Related Posts