Lazyload image ...
2012-08-10

إنّ الوضع الأمني في سوريا الآن في غاية الخطورة وتقيّم مصلحة الهجرة أن الاشخاص من سوريا بشكل عام معرضين عموماً في العديد من الحالات لأعمال العنف التي تطالهم دون تمييز فقط من خلال الوجود في البلد.


العنف في سوريا يسمح للعديدين بالبقاء

إنّ الوضع الأمني في سوريا الآن في غاية الخطورة وتقيّم مصلحة الهجرة أن الاشخاص من سوريا بشكل عام معرضين عموماً في العديد من الحالات لأعمال العنف التي تطالهم دون تمييز فقط من خلال الوجود في البلد.

جميع العائدين الى البلد – ربما باستثناء حالات خاصة قليلة – معرضّين للوقوع تحت هذا العنف. لهذا السبب فسيتم الموافقة على منح تصريح اقامة لأكثر الاشخاص من سوريا الذين تقدموا بطلبات اللجوء في السويد.

من الصعب في الوقت الراهن معرفة ما ستؤول اليه الأوضاع في المستقبل. في هكذا حالات فالقاعدة التي يتمّ تطبيقها هي الموافقة على منح تصاريح اقامة مؤقتة لفترة لاتقلّ عن ثلاث سنوات. والتصريح المؤقت هو للسماح لطالب اللجوء بالسكن بأمان في السويد حتى تتحسن الاوضاع في سوريا.

ستقوم مصلحة الهجرة بدراسة حاجة كل طالب لجوء للحماية بشكل فردي. وسيحصل الأشخاص الذين لديهم أسباباً فردية للحصول على حماية على تصريح الاقامة الدائمة. أما أولئك الذين ليس لديهم أسباباً فردية للحصول على حماية، ولكنهم مع ذلك معرّضين لخطر الاصابة بالعنف الموّجه ضد كافة المدنيين العائدين الى سوريا، فستتم الموافقة على منحهم تصريح اقامة مؤقتة. فيما يخصّ العوائل التي لديها أطفال فإن مصلحة الهجرة سترّجح الموافقة على منح الاقامة الدائمة حتى لو لم يكن لديهم أسباباً فردية للحصول على حماية. 

مصلحة الهجرة

Related Posts