Lazyload image ...
2015-12-16

الكومبس – ستوكهولم: قالت وكالة الأنباء السويدية TT أن حوالي اثني عشر كردياً إقتحموا اليوم مقر البرلمان السويدي للاحتجاج على ما سموه بالحرب التي تشنها الحكومة التركية على الأكراد.

وقامت الشرطة بعد حوالي ساعة من بدء المجموعة باقتحام البرلمان إلى استخدام القوة وحملهم جميعا من المبنى وإبعادهم عن محيط البرلمان.

وقال أحد النشطاء المشاركين في الاحتجاج ويدعى Kurde Kasirga للوكالة “نحن قررنا الاحتجاج على الوضع الحالي في تركيا، حيث تقوم الحكومة التركية منذ حوالي العام بمحاصرة المناطق والمدن الكردية وممارسة مختلف أنواع الحرب النفسية والمادية ضد الأكراد، بالإضافة إلى حوادث قتل المدنيين”.

وبحسب الوكالة فإن مبنى البرلمان يخضع لتدابير الحماية الأمنية المشددة، وبالتالي لا يستطيع أي أحد دخوله دون أخذ الإذن، إلا أن المشاركين في الاحتجاج تمكنوا من فتح باب المبنى مستخدمين القوة ومن ثم جلسوا على الأرض في بهو الطابق الأرضي، حيث بقوا جالسين تقريباً لمدة ساعة كاملة.

وأوضحت الشرطة أنه على الرغم من النداءات المتكررة للنشطاء من أجل إخلاء المبنى إلا أنهم رفضوا الاستماع لتلك الطلبات، مما اضطر عناصر الشرطة في النهاية للقيام بحمل المحتجين وسحبهم إلى خارج المبنى دون حدوث أي اعتراض يذكر من قبل المشاركين في الاحتجاج.

ورفع المتظاهرون لافتات تحمل صور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو على هيئة شبيهة بالزعيم النازي أدولف هتلر.


Related Posts