Lazyload image ...
2015-06-09

الكومبس – خاص: في إطار الأنشطة الخاصة باندماج القادمين الجدد في المجتمع السويدي، جرت يوم الجمعة الماضي مناقشة مشاريع عمل تخرج مشتركة بين طلاب مدرسة الـ SFI وطلاب من مدرسة Alleskolan على مسرح المدرسة في مدينة هالسبيري بحضور عدد من الحضور من الطلاب والأساتذة وموظفين من البلدية وممثلي عدد من الصحف السويدية.

11350227_370465236488047_1451255399_n

وتضمنت المشاريع مواضيع عديدة تحدثت عن أوجه الاختلاف والشبه بين ثقافة وعادات وتقاليد شعب سوريا والسويد، كما جرى مناقشة قضية قدوم الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم، بالإضافة إلى الحديث عن كيفية وصول اللاجئين للسويد، ومدى خطورة الطريق والعبور بالبحر عبر قوارب الموت للمجيء إلى هنا.

11358839_370465296488041_474604800_n

وناقش الطلاب السويديون أيضاً موضوع المثلية الجنسية بين السويد والبلدان العربية وغيرها من الدول الافريقية ونظرة المجتمع لهم وكيفية التعامل معهم.

وفي الختام تحدثت طالبة سويدية ببعض الكلمات العربية معبرةً عن شكرها للعمل المشترك، والذي استمر قرابة الشهر، وقد تم دعوة الجميع إلى حفلة وداع صغيرة بمناسبة انتهاء العالم الدراسي.

11281859_370465226488048_1686092440_n

ويهدف المشروع إلى التعبير عن الاندماج الحاصل بين الطلاب المهاجرين والسويديين في مشروع واحد مشترك، وهو الأول من نوعه، ويعتبر هذا العمل مبادرة فردية من مدرسة SFI في إطار الجهود المبذولة لصالح تعزيز الثقافة بين القادمين الجدد والطلاب السويديين.

11423620_370465683154669_561591498_n(1)