Lazyload image ...
2015-06-08

الكومبس – ستوكهولم: تراجعت المساعدات المالية الحكومية المخصصة لبناء منازل جديدة لكبار السن بشكل حاد خلال هذا العام، كما انخفضت أعداد الأماكن في دور رعاية المسنين في أكثر من نصف البلديات في جميع أنحاء السويد، وذلك بحسب التلفزيون السويدي SVT.

وأشار تقرير SVT إلى أن الحكومة كانت قد وعدت بالاستثمار بكثافة في هذا المجال خلال العام المقبل، إلا أنها لم تقدم أي تفاصيل إضافية حول الموضوع.

وقالت وزيرة الأطفال وكبار السن والمساواة Åsa Regnér إن الاستثمارات لبناء المزيد من دور رعاية المسنين وحجم المساعدات المالية المخصصة لذلك ستتضح أكثر خلال ميزانية عام 2016.

وأضافت أن سبب المشكلة يعود إلى إغلاق دور الرعاية الصحية والاجتماعية الخاصة للمسنين، وعدم بناء المزيد من المساكن، مؤكدةً على أهمية إقرار نموذج جديد يضمن تحقيق الدعم الفعال في هذا المجال.

وأشارت الوزيرة إلى الحكومة ستخصص حوالي 3 مليار كرون في ميزانية العام المقبل لبناء أنواع مختلفة من المساكن، من ضمنها منازل جديدة مخصصة لكبار السن.

وكانت حكومة أحزاب تحالف يمين الوسط السابقة قد خصصت وسطياً حوالي 430 مليون كرون سنوياً في إطار المساعدات المخصصة لبناء منازل جديدة لكبار السن، لكن هذا العام تم تخفيض المعونات المالية بشكل حاد حيث بلغ الانخفاض نحو 50 مليون كرون سنوياً.

وبحسب أرقام صادرة عن مصلحة الإسكان السويدية Boverket فإن 122 بلدية أي نصف البلديات تعاني من مشكلة النقص في أماكن سكن كبار السن، مقارنةً مع 77 بلدية في العام الماضي.