Lazyload image ...
2015-11-09

الكومبس – ستوكهولم: تعاني قوات الدفاع في السويد من نقص في أعداد موظفيها ما يعرض جاهزيتها للخطر ويؤثر سلباً على قدرتها في إجراء التدريبات، وذلك بحسب ما تحدثت به مصادر عدة لراديو (إيكوت) السويدي.
وكان مكتب التدقيق الوطني قد حذر مبكراً في تقرير صادر عنه في العام 2009 من أن نقص الموظفين قد “يخلف تأثيراً على فعالية الدفاع ويُشكل خطراً على قدرتها”.
ولم يجر الحديث بصورة مفصلة عن حجم النقص الموجود في أعداد الموظفين، وذلك بسبب سرية المعلومات، الا أن المعلومات التي وصلت (إيكوت) تفيد بأن نسبة النقص تقدر بوظيفة من بين كل أربعة.